رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شيخ سعودى يفتى على " فيس بوك " بعدم جواز الاحتفال باليوم الوطنى والمواقع تهاجمه

الصفحه الاخيرة

السبت, 24 سبتمبر 2011 16:40
كتبت- ناهد إمام:

شنت عدة صحف ومواقع الكترونية سعودية هجوما عنيفا على الشيخ محمد الهبدان عضو رابطة علماء المسلمين، بسبب ما أسمته مخالفة علنية للأمر الملكى الخاص بحصر الفتوى فى هيئة كبار العلماء، وتحريضا على معاداة الاحتفال بذكرى اليوم الوطنى فى السعودية، وذلك بعد أن أجاب الشيخ الهبدان عن سؤال وجهته مديرة مدرسة على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى " فيس بوك " تسأله عن جواز الاحتفال باليوم الوطنى فى المدرسة، فأجابها الشيخ بأنه لا يجوز، ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق وقد صدرت فتوى من اللجنة بأنه بدعة.

وواصلت المواقع الصحفية السعودية انتقادها لمسلك الشيخ ووصفته بالداعية الذي كان يرأس مجلس إدارة قناة فضائية متشددة تم

سحب ترخيصها في وقت سابق، واستنكرت استمراره  في التحذير من الاحتفال بذكرى اليوم الوطني بعبارات مختلفة منها قوله: "هل استفادت الدول التي حصلت فيها ثورات من فرض اليوم الوطني شيئا؟!! يقول ابن مسعود: السعيد من وعظ بغيره". وقال في عبارة أخرى: "محبة الوطن لا تكون بفرض هذه الأعياد السنوية البدعية وإنما تكون بتحقيق العدل بين الرعية".

وعبرت المواقع الصحفية عن استهانتها بفتوى الهبدان، بالتأكيد على أن السعوديين اعتادوا ألا يلقوا بالاً لمثل هذه الدعوات، وأنهم مازالوا يحتفلون بذكرى اليوم الوطني بصورة غاية في الروعة تحولت معها شوارع

المدن إلى أنهار خضراء تفيض بمحبة الوطن وتتزين بصور خادم الحرمين الشريفين وولي عهده والنائب الثاني وعلم المملكة وشعارها، على حد قولهم.

من جهة أخرى تواصل أعضاء الصفحة الشخصية للشيخ الهبدان على " فيس بوك " والبالغ عددهم   2,563  عضو، بالتأييد لفتواه واصفين اليوم الوطنى بيوم العبودية، ومستنكرين الاحتفال به فى حين لم يحتفل الرسول صلى الله عليه وسلم بيوم فتح مكة وهى أطهر بقاع الأرض بحسب قول أحد الأعضاء، فيما قالت مشاركة من شخص يدعى نمر الشمال ردا على آخرين اتهموا الشيخ بالفتنة: " الفتنة الحقيقية فقر ومليون عاطل ونص يكونون خطرا على الأمن بقيامهم بالسرقة أو بيع المخدرات،  الفتنة الحقيقية هي سرقة مقدرات البلد من أسرة،  وباقي الشعب يشحت،  الفتنة الحقيقية أكثر من 80 بالمائة بدون سكن،  الفتنة الحقيقية بقاء 30 ألف او اكثر سجين في السجون بدون محاكمات،  ويابلادي واصلي".

أهم الاخبار