القوي الوطنية تحدد محاور مؤتمر الوحدة

الشارع السياسي

الأربعاء, 05 يناير 2011 14:22

اجتمع اليوم الأربعاء قيادات وممثلو القوى الوطنية في مقر حزب الوفد" لمناقشة تفعيل البيان الصادر عن اجتماعهم السبت الماضى لمواجهة تداعيات حادث الاسكندرية الإجرامى .

قال د. على السلمى رئيس حكومة الظل الوفدية" إن إجتماع ممثلى القوى الوطنية استهدف تفعيل بيان القوى الوطنية يوم السبت الماضى والمتضمن 3 نقاط أساسية وهى عقد مؤتمر شعبى حاشد فى حزب الوفد لمواجهة هذا الموقف الخطير الذى يهدد أمن واستقرار الوطن ،وإنشاء الهيئة الوطنية لحماية الحريات المدنية والوحدة الوطنية ،وصندوق تضامن إجتماعى كأحد آليات هذه الهيئة.

 

وأضاف أنه تقرر خلال الاجتماع عقد المؤتمر الأربعاء المقبل بحزب الوفد حتي يكون هناك مزيد من الإعداد ويؤتى بثماره المرجوة .

وأشار د. على السلمى إلي أن اجتماع اليوم استهدف الاتفاق على محاور المؤتمر وقضاياه والمتحدثين والشعارات موضحا أن القضية ليست حادثا أودى بحياة مواطنين مسلمين أو مسيحيين ،وإنما تهديد حقيقي للوطن.

و قال" إن حالة الاحتقان الموجودة حاليا ترجع إلي أسباب ومبررات لابد من فحصها للوصول إلى الحلول لأصل المشكلة حرصا على استقرار الوطن .

وأضاف د. على السلمى أن المجتمعين ناقشوا تشكيل " الهيئة الوطنية لحماية الحريات المدنية والوحدة الوطنية " حتي تكون الآلية الشعبية المستمرة لرصد الأوضاع المجتمعية والتوجيه لأى مصادر للخطر وطرح الحلول لعلاجها

وأشار إلي أن الاجتماع طرح

أفكارا ومنها اختيار شخصيات وطنية فى الهيئة التى سوف يستضيفها حزب الوفد ويوفر لها الأدوات المساعدة حتي تكون قادرة علي التواصل فضلا عن تدشين صندوق لتقديم المساعدة والمساندة لأى مسلم أو مسيحى يتعرض لضرر من مثل هذه الأحداث .

وأضاف د. على السلمى أن المجتمعين قرروا تشكيل لجنة مصغرة برئاسة فؤاد بدراوى نائب رئيس حزب الوفد ،وعضوية كل من د. سمير عليش – السيد الغضبان – على السلمى للاجتماع السبت المقبل لوضع التفاصيل النهائية للمؤتمر الجماهيرى من أجل تفعيل التعامل مع القضايا الاجتماعية .

وقال د. على السلمى إن هناك وقفة تضامنية سوف تعقد في السادسة مساء غد الخميس بميدان التحرير للتعبير عن تضامن ووحدة الأمة ضد أي ممارسات ضارة بأمن واستقرار الشعب المصرى حتي يعرف العالم أن مصر على قلب رجل واحد ضد الارهاب .

 



أهم الاخبار