رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إبراهيم: أتنازل عن جنسيتى الأمريكية بعد أن أصبح رئيساً

الشارع السياسي

الأحد, 28 أغسطس 2011 22:07
إبراهيم: أتنازل عن جنسيتى الأمريكية بعد أن أصبح رئيساً
المنصورة ـ محمد طاهر:

قال سعد الدين إبراهيم –رئيس مركز بن خلدون لحقوق الإنسان إنه لن يتخلي عن الجنسية الأمريكية إلا بعد أن يكون رئيساً للجمهورية"، رافضاً تخليه عن جنسيته المصرية.

وشدد على أن قيادات النظام القديم وأذنابهم مازالوا موجودين في الشارع المصري حيث لم تقم الثورة لتعدم أحداً منهم مثل باقي الثورات فهم كوادر مدربة خلال 30 عاماً علي كيفية حصد المقاعد الانتخابية ويعرفون كيف

يعودون لتولي المناصب بخبراتهم السابقة.

وتطرق- خلال ندوة الحوار المفتوح والتي دعت إليها جمعية التنمية الإنسانية بالدقهلية مساء اليوم-  لتاريخ السلفيين والتابعين للحركة الوهابية ومعهم الإخوان المسلمين الذين أتوا مع اليوم الرابع، وأكد أن السبيل الوحيد هو خلق توازن بين تلك القوي والشباب الذين قاموا بالثورة حتى لا تختطف منهم هذه

الثورة.

وحول محاكمة مبارك قال :"أنا كرجل حقوقي مؤسس لحقوق الإنسان في القطر العربي منذ اليوم الأول أطالب بمحاكمة عادلة لأسرة مبارك وأن عدالة السماء دائما هي الفيصل فقد سجنت قيادات النظام في سجن طره والذي سجنت فيه ظلماً لمدة 3 سنوات، وفي نفس العنبر الذي سجنت فيه 606 بسجن مزرعة طره ليدخل إليه علاء وجمال مبارك مسجونين لتدور الدائرة".

وحذر من اختطاف الثورة قائلا:" لو تم الاختطاف فسيكون لصالح الإسلاميين وأن النصيب الأكبر للإخوان المسلمين وليس الأغلبية فهم الأكثر تنظيماً ".

أهم الاخبار