رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصادر تتوقع "طلاق" العسكرى والإخوان

الشارع السياسي

الخميس, 25 أغسطس 2011 11:21
كتب - أحمد عبد العظيم:

كشفت مصادر مطلعة عن وجود أزمة متصاعدة بين جماعة الإخوان المسلمين والمجلس العسكري، مشيرة إلى أن هذه الأزمة متواصلة منذ فترة ليست قصيرة.

وأوضحت المصادر في تصريحات خاصة أن الأزمة تعود إلى الجمعة 29 يوليو التي سيطر فيها الإسلاميون على ميدان التحرير، ورفعوا شعارات

الهويّة الإسلامية.

وأكدت المصادر أن هذه الشعارات استفزت المجلس العسكري الذي اعتبر أن هذه الشعارات  تهديد للهوية المدنيّة للدولة فاندفع في طريق إقرار المبادئ الدستورية الحاكمة وفتح بشأنها حوارا مع جميع الأطراف.

وعن تصعيد الإخوان الأخير، أوضحت المصادر أن هذا التصعيد جاء في سياق الرد على تقارب المجلس العسكري من القوى المدنية الأخرى وكذلك الإسلاميين مع تجاهل الإخوان المسلمين.

وتوقعت المصادر أن تصل العلاقة  بين المجلس العسكري والإخوان إلى الطلاق، وخاصة في حالة دعم المجلس القوى الأخرى على حساب الإخوان المسلمين.

أخبار ذات صلة:

جارديان:مخاوف من عدم إقامة انتخابات بمصر
الكتاتنى: البعض يحاول إشاعة الفوضى

أهم الاخبار