أبو الحسن: إفراج "وشيك" عن محفوظ

الشارع السياسي

الأحد, 14 أغسطس 2011 15:17
كتب ـ محمد معوض وأحمد حمدى:

أكد المحامى أبو الحسن محمد، الذى حضر التحقيقات اليوم الأحد مع الناشطة السياسية أسماء محفوظ بالنيابة العسكرية، أنه جار الآن جمع مبلغ الكفالة وهو 20 ألف جنيه بواسطة بعض الناشطين السياسيين على أن يدفع قبل الإفطار.

وأوضح أن قرار الإفراج عن أسماء مقابل كفالة 20 ألف جنيه هو  حكم سياسي وليس قضائيا، مؤكدا أن كل الاتهامات الموجهة لها لا حقيقة لها على أرض الواقع.

وأضاف أبو الحسن لـ"بوابة الوفد" أن المحقق وجه أسئلة إلى اسماء يطالبها فيها بإثبات

صلتها بحركة 6 ابريل، وتوضيح اهداف الحركة ونوعية نشاطها، مشيرا إلى أن أسماء محتجزة الآن فى عنبر يسمى س 28، وهو ما لا يليق بها.

يأتي ذلك فيما تجمهر عدد من أعضاء حركة 6ابريل والناشطون السياسيون أمام مقر المحكمة العسكرية عقب علمهم بالغرامة الموقعة علي محفوظ.  واعترض الناشطون علي قيمة الكفالة المالية مؤكدين أنها مبالغ فيها، وردد المتظاهرون هتافات معادية للمجلس العسكري منها "يسقط

يسقط حكم العسكر..عسكرية عسكرية..حسني راجع ولا ايه..، الثوار بكرة مصيرهم ضرب النار".

وقال أحمد ماهر منسق حركة 6ابريل لـ"بوابة الوفد" إن الناشطين يحاولون الآن تجميع قيمة المبلغ المالية، مؤكدا أن الاستشاري الهندسي ممدوح حمزة سينقذهم من هذا المأزق وأنهم يعولون عليه كثيرا.

وشهد مقر النيابة العسكرية تطويقا من سيارات الصاعقة التابعة للقوات المسلحة، مع حضور مكثف لافراد الشرطة العسكرية منذ الصباح الباكر، وقامت الشرطة العسكرية بالقاء القبض علي أحد الاشخاص كان يقوم بالتصوير من أحد شرفات العقار المواجهة للنيابة العسكرية، كما تم إجبار جميع المتظاهرين امام مقر النيابة علي مسح كافة فيديوهاتهم والصور التي التقطوها عبر كاميراتهم وهواتفهم المحمولة .

أهم الاخبار