رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الصوفية" توافق على المبادئ الحاكمة للدستور

الشارع السياسي

الأحد, 14 أغسطس 2011 13:08
كتبت- دعاء البادى:

فى موقف معاكس للتيارات الإسلامية الأخرى أبدى عدد من شيوخ الصوفية تأييدهم لوثيقة المبادئ الحاكمة للدستور التى أعلن مجلس الوزراء أنه بصدد إعدادها لعرضها على المجلس العسكرى. أكد الشيخ علاء أبو العزايم - شيخ الطريقة العزمية وعضو جبهة الاصلاح الصوفى- أن جميع التصورات للمبادئ الحاكمة للدستور والتى اقترحتها القوى الوطنية تكفل المواطنة، وتقر بأن الاسلام هو مصدر الشريعة الاسلامية مما يجعلها ضمانة لبداية تأسيس دولة ديمقراطية مشيراً إلى أن وثيقة مجلس الوزراء لن تخرج عن إطار كفالة عدم التمييز بين المواطنين وضمان الحريات وقال "المبادئ الحاكمة للدستور

هى فى النهاية قوانين بشرية ويمكن تغييرها وليست قرآنا".
وعن رفض جماعة الإخوان المسلمين والتيارات السلفية للمبادئ الحاكمة للدستور قال ابو العزايم "عايزين يعملوا دستور على مزاجهم"، مشيرا الى ارتباط رفضهم بإصرارهم على إجراء الانتخابات قبل إعداد الدستور حتى يتثنى لهم الحصول على اكبر نسبة من مقاعد البرلمان مما يؤهلهم للتمثيل بشكل كبير فى الجمعية التأسيسية التى ستعد الدستور .
وأشار الشيخ محمد الشهاوى- رئيس المجلس الصوفى العالمى- إلى أن كل مواقف التيارات السلفية تصب
فى اتجاههم نحو الدولة الاسلامية مشددا على الرغبة الصوفية فى إقامة دولة مدنية تستمد قوانينها من الشريعة الاسلامية.
وأكد الشهاوى أن الشارع المصرى هو من سيعد الدستور عبر انتخابات نزيهة تجعله يختار بكل حرية مرشحه الذى سيكون عضوا بمجلس الشعب والشورى اللذين سينتخب منهما أعضاء الجمعية التأسيسية التى ستعد مواد دستور جديد للبلاد.
وأبدى السيد الطاهر الهاشمى - الأمين العام للطريقة الهاشمية – دهشته من موقف التيارات السلفية الرافض للمبادئ الحاكمة للدستور، وقال إن السلفيين كانوا يوافقون على كل قرارات حكومات شرف والآن عندما وجدوا أن الأمر ليس فى غير مصلحتهم أعلنوا رفضهم، مشيرا الى أن هجوم الاخوان والسلفيين على وثيقة مجلس الوزراء ينبع من رفضهم ضمان حقوق أى طوائف أخرى فى المجتمع.

أهم الاخبار