رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأمطار تكشف إهمال المسئولين في العاصمة والمحافظات

الشارع السياسي

الاثنين, 24 نوفمبر 2014 17:45
الأمطار تكشف إهمال المسئولين في العاصمة والمحافظات
كتب - أمنية إبراهيم ووليد سرحان وأحمد شرباش وفراج بدير ومحمد طاهر:

هجمت الأمطار الغزيرة علي القاهرة والمحافظات أمس، وأدت إلي غرق الشوارع وتعطل الحركة المرورية، ولجأ المواطنون إلي المظلات الشمسية والصحف والحقائب للاحتماء من ماء المطر، والتقطت كاميرا «الوفد» مشاهد طريفة لتعامل بعض المواطنين مع الأمطار،

فقد لجأ أحد العمال إلي ارتداء كيس من البلاستيك أثناء قيادته دراجة لتوصيل الطلبات، واضطرت فتاتان إلي الاشتراك في معطف إحداهما ووضعه علي رأسيهما لمنع سقوط الماء عليهما.
ولم يمر يوم أمس دون بعض المآسي بسبب سوء الأحوال الجوية، فقد انقلب أتوبيس نقل عام على طريق حلوان بالصف ما أسفر عن مصرع 4 أشخاص وإصابة 15 آخرين، تم نقل الجثث والمصابين الى المستشفيات، وأخطرت النيابة التى امرت بانتداب المعمل الجنائي لمعرفة سبب الحادث، كما أمرت بتحريات المباحث حول الواقعة.
وانتقل رجال المرور وبصحبتهم «ونش» لرفع آثار الحادث، وأخطرت هيئة الإسعاف التي دفعت بسيارات الاسعاف لنقل المصابين لمستشفى حلوان العام.
وأكدت التحريات بإشراف اللواء محمود فاروق مدير الادارة العامة للمباحث والعميد عاطف الإسلامبولي مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة أنه أثناء سير أتوبيس نقل عام على طريق حلوان قادما من المنيا إلى القاهرة اختلت عجلة القيادة في يد قائده نتيجة السرعة الزائدة والامطار ما أدى إلى انقلاب الاتوبيس.
انتقل العميد محمود شوقى مأمور مركز شرطة الصف إلى مكان الواقعة،

وتبين أنه أثناء سير الأتوبيس بسرعة مرتفعة اختلت عجلة القيادة في يد سائقه، ما أدى إلى انقلابه ووقوع الحادث، وتم نقل الضحايا إلى المستشفيات القريبة من مكان الواقعة، وأخطر اللواء كمال الدالى مدير أمن الجيزة بالحادث.
وشهدت محافظة الإسكندرية أمس انخفاضا حادا فى درجات الحرارة مصحوبا  بهطول أمطار غزيرة بمناطق شرق وغرب المدينة ما أدى لارتباك حركة المرور نتيجة تراكم المياه بالطريق العام وكورنيش البحر، ومعظم شوارع المحافظة. كما أغلقت هيئة ميناء الإسكندرية بوغازي الإسكندرية والدخيلة أمام حركة الملاحة، نظرا لسوء الأحوال الجوية وزيادة سرعة الرياح وارتفاعات الأمواج، وتقرر إغلاقهما حرصا على عدم اصطدام البواخر والسفن ببعضها أو بأرصفة الميناء وسلامة الملاحة البحرية. وأعلنت شركة الصرف الصحي بالإسكندرية عن الدفع بالعديد من سيارات شفط المياه ببعض المناطق تحسبًا لارتفاع المياه وتجنبًا لأي محاولات تعرقل حركة المواطنين. بعد ان تعرضت عدة مناطق متفرقة لتراكم المياه بالشوارع وأسفل الكباري، وأثرت على حركة سير المشاة والسيارات.
وفي الدقهلية كشفت الامطار الغزيرة والسيول التي غزت المحافظة منذ الساعات الأولي صباح أمس عن الاهمال الشديد والتقصير في عمليات
الرصف الجديدة بتجاهل بالوعات صرف الأمطار، علاوة علي انسداد البالوعات القديمة، التي لم يتم تطهيرها استعدادا لموسم الشتاء ما تسبب في حالة من الارتباك المروري داخل مدينة المنصورة وتحولت مراكز المحافظة إلي برك من المياه مختلطة بالطين والوحل.
وتحول الكوبري السفلي بمدينة المنصورة إلي مستنقع مياه بارتفاع يصل إلي أكثر من نصف متر علي الأقل، وهي مشكلة مزمنة حيث تعاني بالوعات الصرف من انسداد دائم.
كما تحولت شوارع مدينة جمصة إلي برك من المياه لأن التطوير الذي كلف الدولة 16 مليون جنيه تجاهل نشر بالوعات الصرف.
وفي دمياط تسببت الامطار الغزيرة التي اجتاحت مدينة دمياط الجديدة أمس في إغراق الشوارع وإعاقة حركة السير والمرور، ما أدي إلي استياء المواطنين الذين لاقوا صعوبة في الوصول لأماكن عملهم والتلاميذ إلي مدارسهم، نتيجة تكدس المياه الناتجة عن الامطار في الشوارع وعدم وجود بالوعات لصرفها، وتساءل المواطنون: لماذا لا يهتم جهاز التعمير بمدينة دمياط الجديدة بشبكة الصرف رغم أنها مدينة حديثة ومن المفترض أنها مجهزة وعلق البعض ساخراً إذا كان هذا حال دمياط الجديدة فما هو حال دمياط القديمة.
وفي الغربية كشف هطول الامطار بشوارع وميادين المحلة الكبري عن عدم وجود بالوعات بالشوارع والموجود منها مسدود وغير صالح للتخلص من الكميات القليلة التي هطلت من الامطار، وكشفت عن إهمال التنفيذيين في إصلاح هذه البالوعات وان شركات المقاولات التي تستكمل احلال وتجديد شبكة المجاري تخالف كراسة الشروط ولا تقوم بانشاء بالوعات لشفط المياه عند سقوطها وان المسئولين بمجلس المدينة وإدارة الصرف الصحي لا يقومون بالصيانة الدورية قبل حلول فصل الشتاء وانشاء بالوعات في كل الشوارع والميادين.
 

أهم الاخبار