مرسى: الدستورية أصرت على "الفردى"

الشارع السياسي

الخميس, 28 يوليو 2011 15:51
كتب - أحمد السكرى:


استقبلت قيادات حزب الحرية والعدالة ظهر اليوم "الخميس" بمقر الحزب بالمنيل وفدًا من حزب الكرامة "تحت التأسيس". وقدَّم وفد الكرامة التهنئة لقيادات "الحرية والعدالة" على تأسيس الحزب، وناقش الطرفان الأوضاع الحرجة التي تمر بها البلاد.

وأكد الدكتور محمد مرسي رئيس حزب الحرية والعدالة ضرورة أن تعبر لجنة المائة عن كافة فصائل المجتمع والطيف السياسي المصري، وقال: يجب التأكيد على أننا قادرون على التجمع لاستكمال مسيرة الثورة التي بدأت بتكاتف كافة القوى السياسية.

وعن قانون الانتخابات، قال الدكتور مرسي خلال اللقاء الذي

حضره قيادات الكرامة؛ سعد عبود، وعبد العزيز الحسيني، ومحمد بيومي وغاب عنه حمدين صباحي لأسباب صحية : "إن المجلس العسكري أبلغهم أنه استعان بالمحكمة الدستورية العليا التي أصرت بدورها على عدم التفريط في التمثيل الفردي بنسبة 50%، وبررت موقفها بأن عدد المنخرطين في الأحزاب لا يتعدون 5 ملايين مصري, كما يصعب في ذات الوقت تشكيل قائمة للمستقلين.

من جانبه، أكد الدكتور محمد سعد الكتاتني، أمين

عام حزب الحرية والعدالة، أن إجراء انتخابات مجلس الشعب وتشكيل البرلمان سوف يحقق الاستقرار المجتمعي، وهو الخيار السريع الذي يمكن البلاد من الخروج من الحالة الراهنة.

وحذر الكتاتني من استمرار الوضع على ما هو عليه، لافتًا إلى تردي الأوضاع الاقتصادية، وتسبب حالة عدم الاستقرار في هروب الاستثمارات، بما ينعكس سلبيًّا على المجتمع.

من جانبه، أكد محمد بيومي القيادي بحزب الكرامة، أن الزيارة بهدف تقديم التهنئة لحزب الحرية والعدالة بمناسبة إنشاء الحزب، وأن تغيب حمدين صباحي رئيس الحزب عن الحضور جاء بسبب ظروف مرضية طارئة.

وأضاف بيومي أن الحزبين ناقشا عدة قضايا، من أبرزها: قانون الانتخابات الجديد، ووثيقة التحالف الديمقراطي، وآليات التنسيق الانتخابي، خلال الفترة القادمة.

 

أهم الاخبار