رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجبالى: الشعب المصرى قصم ظهر الأمريكان

الجبالى: الشعب المصرى قصم ظهر الأمريكانالمستشارة تهانى الجبالى
كتب ـــ أحمد شوقى:

قالت المستشارة تهانى الجبالى نائب رئيس المحكمة الدستورية السابق, إن الشعب المصرى اتخذ القرار واستدعى قائد الجيش المصرى السابق لقيادة الأمة فى مرحلة خطيرة وفارقة, داعية الشعب أن يتذكر أنه ليس فى حالة انتخابية، وإنما فى حالة احتشاد وطنى.

وأضافت "الجبالى" خلال كلمتها بالمؤتمر الجماهيرى الحاشد لدعم الحملة الانتخابية للمرشح الرئاسى عبد الفتاح السيسي بمنطقة مصر الجديدة, أن الشعب المصرى بخروجه فى ثورته الثانية ليزيح نظام حكم الجماعة الإرهابية, قد حقق المعجزة التى لم تتحقق فى أى مكان فى العالم, مشيرة إلى أن خروج هذا الشعب جاء بالأساس لحماية الدولة العريقة التى عمرها 7000 سنة.
وأكدت نائب رئيس المحكمة الدستورية السابق, أن هؤلاء الذين استهدفوا الوطن من الداخل ليسوا إلا عملاء وخونة, ومن استهدفوه من الخارج ليسوا إلا حالِمين, قائلة: "أحد هؤلاء يحلم بعودة الإمبراطورية العثمانية, وآخر يحلم بعودة الإمبراطورية الفارسية, وثالث كان يحلم بإحداث حالة

من الاقتتال الداخلى، وهى الولايات المتحدة الأمريكية".
وتابعت الجبالى: "الشعب المصرى قصم ظهر الإدارة الأمريكية بإفشاله مخطط الشرق الأوسط الجديد, فنحن لسنا هنا من أجل السيسي, وإنما من أجل مصر".
وأشارت إلى أن السيسي استجاب لإرادة الشعب المصرى الذى طالبه أن يقود الأمة, لافتة أن الوطن فى حالة حرب, وهذا واضح لأى قارئ للمشهد المصرى, مدرك حالة التربص بالوطن على جميع الجبهات, بعد أن أصبحت مصر لقمة سائغة فى يد أعدائها بعد تولى الإخوان حكمها.
وواصلت: "أعداؤنا يحاولون صياغة وعينا بما يتوافق مع رؤاهم, وعلينا ألا نعطى لهم الفرصة لتحقيق ذلك, فنحن فى الوقت الراهن, فى حالة استعادة نفس الروح الوطنية التى عاشها الشعب المصرى خلال ثورة 30 يونيو, ونريد أن نرسل للعالم بمشاركتنا فى الانتخابات الرئاسية رسالة
مفادها أن كل هؤلاء الشباب المصرى الذين لم يفرطوا ولم يساوموا, وهؤلاء الأمهات والزوجات الذى خرجوا فى ظل خطر داهم مُسلح فى شوارع المدن, لإبداء أصواتهم خلال الاستفتاء على الدستور, قادرين على تكرار هذا التحدى".
ودعت "الجبالى" الشعب لعدم تصديق الشائعات التى تروجها الميليشيات الإلكترونية لتنظيم الإخوان الإرهابى على مواقع التواصل الاجتماعى على شبكة الإنترنت, بأن المشير السيسي ناجح فى الانتخابات لا محالة, موضحة أن الإخوان يحاولون أن يثبطوا من عزيمة الشعب المصرى, وأن هذه المحاولات تأتى فى إطار تقليل الأعداد المشاركة فى الانتخابات الرئاسية بقدر الإمكان, لإعطاء رسالة للخارج بعدم شرعية ما حدث فى 30 يونيو و3 يوليو 2013.
وأكملت: "نريد أن يشاهد العالم الشعب المصرى يخرج ويصنع المستحيل فى حماية جيشه وشرطته الوطنيين, ونريد أن نعد العدة لكى نقدم المعجزة الرابعة خلال 3 سنوات".
وشددت أن مصر لن تسقط, وستسحق أى معتدٍ, ولن يعوقها لا العملاء ولا المتاجرين بالدين والوطن ولا المتربصين بها من كل جانب, لافتة إلى أن مصر هى الباقية، وهى عنوان هذا القائد الذى تخرجه من بين صفوفها ليقود الوطن فى هذه المرحلة الحرجة, وهو المشير عبد الفتاح السيسي.

أهم الاخبار