رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طنطاوي يشهد حفل تخريج طلبة الفنية العسكرية

الشارع السياسي

الاثنين, 04 يوليو 2011 08:48
كتب: أمير سالم


شهد المشير حسين طنطاوى القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة حفل تخريج دفعة طلبة الكلية الفنية العسكرية (دفعة رقم 48). كما شهد الاحتفال الفريق سامى عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة .

وبدأت مراسم الاحتفال بدخول مجموعات من طلبة الكلية الفنية العسكرية بمختلف المراحل الدراسية من منتصف وأجناب ساحة العرض لتقديم العرض العسكري يتقدمهم حملة أعلام القوات المسلحة ومجموعة اعلام الكلية ومجموعات الخريجين من طلبة الكلية وضباط الدراسات العليا من المصريين والوافدين من دولتي البحرين والسودان الشقيق وردد الطلبة شعار الكلية(الايمان، العلم، العمل)، مؤكدين مدي ما وصلوا اليه من انضباط عسكري ومهارات هندسية وتكنولوجية خلال دراستهم بالكلية .

وأعلن مساعد مدير الكلية الفنية العسكرية نتيجة التخرج للدفعة (48) فنية عسكرية وطلبة الدراسات العليا المصريين والوافدين ، حيث صدق المشير طنطاوي علي نتيجة الامتحانات الختامية للطلبة وكانت نسبة النجاح لمن انطبقت عليهم شروط التقدم للامتحان

النهائى بنسبة 100 . وعقب اعلان النتيجة جرت مراسم تسليم وتسلم علم القيادة من الدفعة (48) إلى الدفعة (49) لتحمل المسئولية في قيادة الكلية فى العام الجديد.

وقام اللواء اركان حرب مصطفي شريف مدير ادارة شئون ضباط القوات المسلحة باعلان قرار تعيين خريجي الدفعة(48) فنية عسكرية برتبة الملازم أول تحت الاختبار ومنح الانواط لاوائل الخريجين اعتبارا من 30 يونيو 011، حيث قام المشير طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة رئيس المجلس الاعلي للقوات المسلحة بتقليد اوائل الخريجين المصريين والوافدين من السودان والبحرين نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية تقديرا لتفوقهم وتفانيهم في اداء واجباتهم طوال دراستهم بالكلية وهم ملازم اول تحت الاختبار مصطفي فايز احمد علي وملازم اول تحت الاختبار احمد سامي بهجات عبد العزيز وملازم اول تحت الاختبار زكريا

ابراهيم زكريا خليل .

كما شملت التخرج من جمهورية السودان ملازم اول تحت الاختبار احمد محيي الدين عبدالكافي محمد ومن مملكة البحرين ملازم اول تحت الاختبار عيسي جمال عيسي حمد الصقر .

كما قام المشير طنطاوي بتسليم شهادات الماجستير للدارسين الحاصلين عليها من مصر وسوريا خلال العام الدراسي 2010/2011 .

وبعد تكريم اوائل الدفعة اقسم الخريجون يمين الولاء لمصر وشعبها بان يكونوا جنودا اوفياء لها، محافظين علي امنها وسلامتها، حامين امنها ومدافعين عنها في البر والبحر والجو ومحافظين علي ما يملكونة من اسلحة ومعدات وتطويرها بعد أن إجتازوا سنوات من الإعداد والتأهيل العملي والنظري وإستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية والهندسية ليكونوا قادرين على مواصلة مسيرة الابتكار والتطوير والبحث العلمي الذي تشهده القوات المسلحة في كافة المجالات ، لتظل الدرع الذي يحمي الوطن ويحفظ له هيبته واستقراره وانجازات شعبه .

وكما نص يمين القسم " اقسم بالله العظيم ان اكون جنديا وفيا لمصر ، محافظا وحاميا ومدافعا عنها فى البر والبحر والجو ، مخلصا لرئيس الجمهورية ، مطيعا للاوامر العسكرية ، منفذا لاوامر قادتى ، ومحافظا على سلاحى ، لا اتركه قط حتى اذوق الموت ، والله على ما اقول شهيد" .

أهم الاخبار