رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لإخفاء المولوتوف والشماريخ

طلاب الجماعة يستغلون الإقامة بالمدن الجامعية

الشارع السياسي

الأربعاء, 29 يناير 2014 07:46
طلاب الجماعة يستغلون الإقامة بالمدن الجامعية
كتب: زكي السعدني

كشفت مصادر جامعية عن استغلال طلاب الجماعة الإرهابية إقامتهم فى المدن الجامعية وخاصة فى الجامعات التى تشهد أحداث عنف وأعمال تخريب وتدمير للمنشآت

ونشوب اشتباكات مع أجهزة الشرطة ومنها جامعات الأزهر والقاهرة وعين شمس والمنصورة وحلوان، فى عقد الاجتماعات ووضع المخطط اليومى لأعمال العنف والتخريب التى يتم ارتكابها فى كل جامعة كما يتم إدخال الشماريخ والآلات الحادة والأسلحة عن طريق العناصر التابعة لطلاب الجماعة الإرهابية والمقيمة بالمدن الجامعية كما تستغل الطالبات فى إدخال الآلات الحادة وأعلنت جامعة القاهرة عن ضبط إحدى الحالات فى المدينة الجامعية بناء على شكوى من بعض الطالبات فى مبنى سكن التمريض بقصر العينى بحق الطالبة رباب حمدى بالفرقة الرابعة بكلية التمريض فى الحجرة التى فيها واتهامها بسرقة أشياء من الحجرة التى يقيمون بها وجمع تبرعات من الطلاب وتم إبلاغ مدير السكن وتم تشكيل لجنة من مشرفى السكن والشئون القانونية وتم فتح دولابها بالحجرة وبتفتيشه عثر على قنبلة غاز مسيلة للدموع فارغة وواقٍ من الغاز وعدد 2 زجاجة خل وورقة مدون عليها تعليمات خاصة بواقى الصدر من الرصاص والخرطوش والأقنعة الواقية من الغاز ومبلغ مالى وعدد من السكاكين وتم إجراء التحقيق الإدارى مع الطالبة، وأكدت أن هذه المضبوطات تخص زميل لها فى الطالبية وتم تحرير محضر بالواقعة رقم 783 لعام 2014 جنح

مصر القديمة وتقرر إخلاؤها من السكن وإحالة الموضوع إلى النيابة التى تجرى التحقيق الآن، من المقرر أن تقوم اللجنة التى شكلها المجلس الأعلى للجامعات بوضع الإجراءات المطلوبة لتأمين الجامعات مع بداية الفصل الدراسى الثانى وموقف قوات الشرطة من التواجد داخل الحرم الجامعى أو خارج أسوار الجامعة للتدخل فى حالة وقوع أعمال عنف وشغب من جانب طلاب الجامعة، كما سيتم اتخاذ إجراءات ضد الطلاب الذين يقيمون بالمدن الجامعية ويمارسون أعمال عنف داخل الجامعة، ومن المقرر أن يتم استبعاد هذه العناصر من الإقامة بالمدن.
وأكد الدكتور حسام عيسى، وزير التعليم العالى، فى تصريحات لـ«الوفد» أن مصر فيها 43 جامعة منها 23 جامعة حكومية، و20 جامعة خاصة، والمظاهرات تحدث فى 4 جامعات فقط، مشيرا إلى أن تنظيم الإخوان الإرهابى يسعى بكل السبل لتعطيل الدراسة، وهو الأمر الذى لن يحدث أبدا. وأكد أن الفصل الدراسى الثانى سيشهد ترتيبات أمنية مشددة داخل الجامعات للتصدى لأى محاولات لإفساد العملية التعليمية من جانب طلاب الإرهابية، الذين يحاولون افتعال أزمة لإثارة الرأى العام الخارجى حول ما يحدث فى مصر. وقال إن الترتيبات الأمنية الجديدة لا تعنى
عودة الحرس الجامعى، مؤكدا وجود إجراءات أخرى ستضمن إحكام السيطرة داخل الجامعات وعدم تكرار ما يحدث الآن، وقال نحن على يقين أن جماعة الإخوان تحاول تغيير الأوضاع لصالحها مهما كانت الخسائر والحكومة لن تسمح بذلك والشرطة تطبق قانون التظاهر بشكل حاسم، ولكن عندما تتطور الأمور إلى حد القتل طبعا سوف يتغير أداء الشرطة لأنه لا توجد دولة فى العالم تترك مواطنيها يقتلون فى الشوارع، وبالنسبة لأعضاء هيئة التدريس الذين وجهت إليهم تهم التحريض المباشر أو غير المباشر، قال حسام عيسى إنهم سوف يقدمون إلى المحاكمات العسكرية لأن التحريض جريمة وحمل أسلحة فى سيارتهم وإعطائها للطلبة جريمة أخرى، وسوف يحولون إلى التأديب الذى يؤدى إلى الفصل والمحاكم الجنائية.
كشف الدكتور حسام عيسى، نائب رئيس الوزراء ووزير التعليم العالى، أن الفصل الدراسى الثانى سيشهد ترتيبات أمنية مشددة داخل الجامعات، للتصدى لأى محاولات لإفساد العملية التعليمية من جانب طلاب الجماعة الإرهابية، الذين يحاولون إحداث أزمة حالية داخل الجامعات، لإثارة الرأى العام الخارجى حول ما يحدث فى مصر، وشدد عيسى على أن الترتيبات الأمنية، التى سيشهدها الفصل الدراسى الثانى، لا تعنى عودة الحرس الجامعى، مؤكدًا وجود إجراءات أخرى ستضمن إحكام السيطرة داخل الجامعات، وعدم تكرار ما يحدث، الآن وأضاف أن الحرس الجامعى عبارة عن ضباط، و3 عساكر، لا يقدرون على فعل شىء»، ولكن هناك إجراءات أخرى سيبدأ تطبيقها مع بداية الفصل الدراسى الثانى وكان نادي أعضاء التدريس بجامعة الأزهر طالب بإغلاق المدن الجامعية أمام طلاب الجماعة الإرهابية لأنها تحولت إلى وكر لإيوائهم وتلقى التعليمات وتدبير المؤامرات التخريبية، وأكد الدكتور حسين عويضة، رئيس نادي التدريس أن طلاب الجماعة يستغلون المدينة في المظاهرات.

أهم الاخبار