جنرال إسرائيلي:السيسي يهزم أوباما 1ـ صفر

الشارع السياسي

الأحد, 05 يناير 2014 21:30
جنرال إسرائيلي:السيسي يهزم أوباما 1ـ صفر
وكالات

أكد العقيد السابق فى المخابرات الاسرائيلية مردخاى كيدار مدير معهد دراسات الشرق الاسط والاسلام فى جامعة بارايلان الاسرائيلية أن الأحداث التي شهدتها مصر مؤخرا أثبتت أن الرئيس الامريكى باراك أوباما ومساعديه عاجزون عن إملاء شروطهم على دول الشرق الأوسط، في إشارة إلى الاتفاق النووي الإيراني والوضع في سوريا والعراق، مشددا على أن الإدارة الأمريكية غير قادرة على مواجهة حكومات دول المنطقة، وقال: إن النائب الاول لرئيس الوزراء وزير الدفاع والانتاج الحربى الفريق أول عبد الفتاح السيسي هزم الرئيس الأمريكي باراك أوباما وإدارته الداعمة لجماعة الإخوان المسلمين بإعلان الأخيرة جماعة إرهابية"، وأضاف كيدار، في مقال بعنوان "السيسي .. واحد أوباما .. صفر" نشر بصحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية اليوم،إن

البعض قد يختلف على إعلان جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، ولكن هناك إجماع على أن النظام في مصر يسعى بشكل أوبآخر للإطاحة بالأخوان بشكل نهائي من الساحة السياسية.

واستهل  مقاله بالقول “"ن السيسي يعرف الموقف الأمريكي جيدا، وخاصة رأى أوباما السلبي حول الإجراءات التي يتم اتخاذها ضد جماعة الأخوان، ولكنه أصر على موقفه ومضى قدما في الإجراءات التي يتخذها ضد الاخوان، مشيرا إلى أن أوباما سيرضخ لسياسة السيسي ولكن عقب التعبير عن احتجاج بلاده لافتا إلى أنه في نهاية المطاف سيقبل أوباما بقرارات الحكومة المصرية حتى لو لم يتفق

معها”.
ورأى  "أن الولايات عليها ان تحدد إطار علاقاتها مع مصر، فهي أمام طريقين .. اما قطع العلاقات مع مصر بشكل كامل وتحول مصر للمعسكر الروسي ، او -الاحتمال الأكبر- وهو استمرار دعمها لمصر وخاصة للحيلولة دون تحول القاهرة إلى موسكو.
وقال "إننى أعتقد أن السيسي لم يحاول التملص من مكالمات أوباما أو وزير خارجيته جون كيري لإقناعه بتخفيف الضغط على الأخوان، ولكنه لم يرضخ أيضا لمنشادتهما لإعادة الرئيس السابق محمد مرسي للحكم عقب عزله في يوليو الماضي، بل على العكس فأن السيسي لم يتراجع عن تقديم مرسي وقيادات الأخوان للمحاكمة بتهمة القتل والتي قد تصل عقوبتها للإعدام “.
وأشار المحلل الإسرائيلي إلى "أنه في حال الحكم على مرسي بالإعدام فان الولايات المتحدة ستصدر بيان إدانة وستحاول تخفيف العقوبة، لكن لا أعتقد أن السيسي سيتجاوب معهم حتى وأن هددت واشنطن بتدابير عقابية مثل قطع المساعدات العسكرية والمدنية لمصر".

 

أهم الاخبار