فقهاء الدستور‮:‬ البرلمان‮.. ‬باطل

الشارع السياسي

السبت, 18 ديسمبر 2010 16:32
كتب‮: ‬ماجدة صالح وصلاح شرابي‮

أجمع فقهاء القانون الدستوري،‮ ‬وسياسيون وحقوقيون علي‮ ‬بطلان مجلس الشعب في‮ ‬نسخته الجديدة‮. ‬أكدوا أن البرلمان لا‮ ‬يتمتع بالشرعية لصدور مئات الأحكام القضائية من مجلس الدولة التي‮ ‬قضت ببطلان الانتخابات وإعادتها من جديد في‮ ‬مختلف المحافظات،‮ ‬وتم إهدار حجيتها بالمخالفة للقانون والدستور مما‮ ‬يلقي‮ ‬بظلال عدم الدستورية علي‮ ‬البرلمان الجديد‮.‬

أكد المستشار محمد حامد الجمل رئيس مجلس الدولة الأسبق أن الدورة البرلمانية الحالية باطلة لوجود عيوب دستورية تتعلق ببطلان الإجراءات الانتخابية،‮ ‬وأضاف‮ »‬الجمل‮« ‬أن الانتخابات أجريت تحت مظلة قانون الطوارئ الذي‮ ‬يعطل الحريات العامة ويصادر الحق في‮ ‬التظاهر وإبداء الرأي،‮ ‬كما أن حرمان‮ ‬6‮ ‬ملايين مصري‮ ‬مقيمين بالخارج من التصويت مخالف للدستور الذي‮ ‬ساوي‮ ‬بين المواطنين في‮ ‬الداخل والخارج‮.‬

وكشف رئيس مجلس الدولة الأسبق عن وجود خطأ قانوني‮ ‬خطير‮ ‬يتمثل في‮ ‬دعوة انعقاد المجلس حسب الدستور حيث كان من المفترض أن تتم في‮ ‬يوم الخميس الثاني‮ ‬من نوفمبر،‮ ‬وهو ما لم‮ ‬يتحقق،‮ ‬وأكد الجمل أن اصرار اللجنة العليا للانتخابات علي‮ ‬إهدار حجية أحكام القضاء الإداري‮ ‬المتعلقة بالطعون الانتخابية‮

‬يبطل البرلمان،‮ ‬لأن الأحكام واجبة النفاذ ولا‮ ‬يجوز الاستشكال عليها أمام محاكم مدنية‮.‬

أكد الدكتور إبراهيم درويش الفقيه الدستوري‮ ‬انه في‮ ‬حالة تنفيذ أحكام البطلان‮ ‬يصبح أكثر من‮ ‬50٪‮ ‬من عضوية المجلس‮ ‬غير قانونية،‮ ‬وبالتالي‮ ‬يصبح‮ ‬غير دستوري،‮ ‬وقال‮ »‬درويش‮« ‬المجلس الحالي‮ ‬للأسف قائم رغم أنف الشعب المصري‮ ‬سواء جاء بالتزوير أو بالبلطجة،‮ ‬لأن النظام الحاكم‮ ‬يفعل ما‮ ‬يريدون أن‮ ‬يبالي‮ ‬بغضب الشعب أو بسمعة مصر‮.‬

ويؤكد‮ »‬درويش‮« ‬لابد من ملاحقة المجلس المشبوه بدعاوي‮ ‬أمام المحكمة الدستورية العليا لإصدار حكم‮ ‬يبطل تشكيل المجلس لإسقاطه‮.‬

يؤكد الدكتور عمرو ربيع الخبير السياسي‮ ‬بمركز الأهرام للدراسات السياسية أن الانتخابات الأخيرة أسفرت عن برلمان لا‮ ‬يمثل الشعب بل هو بمثابة هيئة برلمانية للحزب الوطني،‮ ‬ويشير ربيع إلي‮ ‬أنه كان واضحا أن النظام عندما رفض الرقابة الدولية‮ ‬يقصد عدم افتضاح أمره،‮ ‬وأضاف ربيع إلي‮ ‬أن نصف مجلس الوزراء داخل المجلسين وأصبح النظام

الرئاسي‮ ‬في‮ ‬مصر مختلط لا هو رئاسي‮ ‬أو برلماني‮.‬

أكد حافظ أبوسعدة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان ان المجلس باطل لأن التزوير شاب العملية الانتخابية وأجريت الانتخابات في‮ ‬جو‮ ‬من البلطجة والعنف،‮ ‬وأشار‮ »‬سعدة‮« ‬إلي‮ ‬أن الانتخابات تم تزويرها بصورة سافرة،‮ ‬مؤكدًا أن هذا الكيان لا‮ ‬يمكن وصفه بالبرلمان فهو امتداد للحزب الوطني‮ ‬وتوسيع لسلطاته لتمركز الثروة والنفوذ في‮ ‬يد مجموعة قليلة من رجال الدولة‮. ‬وأشار مجدي‮ ‬عبدالحميد رئيس الجمعية المصرية للمشاركة المجتمعية إلي‮ ‬أن الائتلاف المستقل لمراقبة الانتخابات أصدر تقريرًا‮ ‬يؤكد بطلان مجلس الشعب بسبب افتقاد الانتخابات معايير النزاهة والشفافية وعدم السماح للناخبين بممارسة حقهم الدستوري‮ ‬في‮ ‬التصويت،‮ ‬وطالب الدكتور صفوت العالم أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة بأن‮ ‬يكون المجلس معبرًا عن الشعب وليس معبرًا عن إرادة الحزب الوطني‮.‬

وقال المستشار بهاء أبوشقة،‮ ‬مساعد رئيس حزب الوفد‮: ‬إن المجلس قائم بالفعل والأصوات التي‮ ‬تنادي‮ ‬وتصفه بالباطل هي‮ ‬مجرد آراء واجتهادات لا ترقي‮ ‬لمرتبة الأحكام واجبة النفاذ‮. ‬قائلا‮: »‬إن الأصل في‮ ‬الأشياء صحتها إلي‮ ‬أن‮ ‬يثبت العكس‮«.‬

وشدد أبوشقة علي‮ ‬ضرورة التفرقة بين الآراء القانونية وبين آراء بعض الأشخاص مهما كان حجمهم مؤكدًا انه لا سبيل سوي‮ ‬الطرق القانونية وإصدار أحكام واجبة النفاذ من جهات مختصة مثل المحكمة الدستورية العليا أو القضاء الإداري‮ ‬رافضاً‮ ‬الحكم علي‮ ‬المجلس بالبطلان دون وجود ذلك‮.‬

 

أهم الاخبار