رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأبنودي ينتقد حماية العسكرى قصورالرئاسة

الشارع السياسي

الخميس, 16 يونيو 2011 10:23
كتبت - رشا حمدي:

الشاعر عبد الرحمن الأبنودي

أكد الشاعر الكبير عبد الرحمن الابنودي أن الثوار أصبحوا ضيوفا علي الثورة فعندما يذهبون للتحاور يجدوا أعضاء الحزب الوطني وعندما يحاولون المشاركة في العمل السياسي يجدون قوي غاشمة غير مؤتمنة شديدة الانانية والفردية تسيطرعلي كل انجازاتهم.

وأضاف في مقابلة مع الاعلامي محمود سعد علي قناة "التحرير" ببرنامج"في الميدان" اليوم أن أجمل وأخطر شيء في الثورة انه لم يكن لها قيادة لأنه لو كان لها قيادة لفشلت ولكن لان ليس لها قيادة فإنها لم

تصل للحكم بعد وأيضا لان الشباب ليس لديهم حزب ولا رصيد كوادري.

وانتقد تأخر المجلس العسكري في اتخاذ بعض القرارات مثل حماية القصور الرئاسية متسائلا هل لا يعلم المجلس العسكري من يدخل و يخرج من القصور ومن دخل لينهب ويحرق الاوراق المهمة.

وقال إن المجلس العسكري لا يعطي الحرية الكاملة للثوار لكي يمارسوا شرعية الثورة كما انهم يحاكمون مبارك ورموز نظامه بمنتهي البطء

مما يولد الشك لدي الناس ان هناك تواطؤا من جانب المجلس رغم ان قيادته شريفة, مطالبا بنقل مبارك الي السجن كأي مواطن عادي .

وشدد علي ضرورة وضع الدستور قبل الانتخابات حتي يشارك فيه الجميع ولا يأتي مجلس الشعب بقوي معينة تضع دستورا علي مزاجها منتقدا في الوقت ذاته التعديلات الدستورية واختيارات المجلس العسكري للجنة التي وضعت هذه التعديلات والتي سيطر عليها فكر واحد وتجاهلت تاريخ الفكر المصري.

وطالب شباب الثورة بالاتحاد وتكوين كيان واحد قوي لأنهم يواجهون قوي ثابتة وراسخة ومن غير الممكن أن يتفرع الشباب في 200 ائتلاف أو بمعني أصح 200 اختلاف.

 

 

 

أهم الاخبار