حركة شباب بوتن: الشعب المصرى يأبى التآتمر

الشارع السياسي

الخميس, 14 نوفمبر 2013 19:08
حركة شباب بوتن: الشعب المصرى يأبى التآتمر
كتب- جرجس ميلاد

قال نواف ابراهيم القيادى فى حركة "شباب بوتن" الروسية، أن مصر هى أكبر وأضخم دولة عربية وهى الموقع الاستراتيجى الحقيقى فى الشرق الأوسط.

وأكد أن العديد من الدول حاولوا لعشرات السنين أن يبتزوا الشعب المصرى بحجة الحاجة إلى الطعام أو الدعم السياسى أو الدعم العسكرى، مشيرًا إلى أن الشعب المصرى حر، ولم يكن مأتمرًا من روسيا فى أى وقت من الأوقات بينما أخرون حاولوا أن يسيطروا

على الشعب، ولكنه كان أبيًا عظيمًا.
وأوضح أن العلاقة بين مصر وروسيا تتلخص فى تكوين شراكة وكل منهما يكون حليفًا استراتيجيًا حقيقيًا للآخر، والمساواة بين كل الطرفين "الند بالند"، مؤكدا أن تعامل روسيا دول العالم منذ القديم مبنى على احترامها لمكانتها واحتراما لسيادة الدول المتحالة معها، ولم يكن فى أهدافها الحكم و السيطرة على الدول
كما تفعل أمريكا.
ومن جانبه، قال إبراهيم أن الأمم المتحدة ومجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان، لم تعد إلا أسيرة لبعض الدول الكبرى، التى تريد أن تأخذ "كعكة العالم" كلها على حد قوله، موضحًا أن أمريكا نجحت مرتان أولهما بإقناع العالم لما سمى بالحرب على الإرهاب، والثانية بإقناعهم بالربيع العربى.
وقال، إن الخطاب الإعلامى الغربى يركز دائما على تعبيرات الإعلام الشرقى التى توحى بالطائفية، فعلينا نحن أن نأخذ حذرنا حينما نتحدث إعلاميا، مشيرا إلى المخطط الأمريكى لتقسيم العالم حتى يتاح لها السيطرة بشكل كامل على المنطقة.
شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=DVmKZUHH15E&feature=youtu.be

أهم الاخبار