رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الدفاع الليبي يوجه الشكر للقيادتين المصرية والليبية

الشارع السياسي

الاثنين, 21 أكتوبر 2013 09:17
الدفاع الليبي يوجه الشكر للقيادتين المصرية والليبية
متابعات:

وجه عادل الفايدي رئيس لجنة المصالحة الوطنية بوزارة الدفاع الليبية ورئيس لجنة التواصل الاجتماعي بين مصر وليبيا ، الشكر للقيادتين المصرية والليبية حول جهودهما مع رجال القبائل في إنهاء أزمة احتجاز السائقين المصريين بمدينة أجدابيا.

وأثنى الفايدي - في تصريح بطرابلس اليوم الاثنين - على دور السفير المصري لدى ليبيا محمد أبو بكر ، والمستشار الإعلامي الدكتور طارق دحروج وجميع أعضاء السفارة ، والقنصل المصري ببنغازي مهاب مهدي ، الذين تواصلوا خلال فترة الأزمة مع رجال القبائل والمسئولين

الليبيين حتي نجحت مساعيهم في إنهاء الأزمة .
وقال الفايدي "نأسف على هذا الأمر والذي كان من الممكن أن يسئ للعلاقات بين البلدين إذ لم تنجح جهود الجانبين لإنهاء الأزمة"، وتابع قائلا "إن العلاقات القوية بين البلدين جعلت أكثر من 15 رجلا من شيوخ القبائل الليبية تتراوح أعمارهم بين 65 إلي 75 عاما يصرون علي البقاء مع السائقين المحتجزين طوال فترة احتجازهم ، وعدم العودة
إلي منازلهم إلا بعد الإفراج عنهم" .
وحول دور لجنة المصالحة الوطنية بوزارة الدفاع الليبية لحل الأزمة ، قال الفايدي "بذلنا مجهودا كبيرا من أجل تقريب وجهات النظر بما يليق بالعلاقات المتينة والقوية بين البلدين وبالفعل نجحنا في ذلك بالتعاون مع رجال القبائل وأعضاء السفارة المصرية" .
وفيما يتعلق بتهديد السائقين بالقتل إذا لم يتم الإفراج عن المسجونين الليبيين ..أفاد الفايدي بأن الشعب الليبي يمتلك قيما ومبادئ لا تجعله يهدد الأشقاء المصريين بالقتل.
وكان السفير المصري لدى ليبيا محمد أبو بكر قد صرح أمس بأن السفارة المصرية بليبيا نجحت في إنهاء أزمة احتجاز السائقين المصريين لدى عناصر تابعة لبعض القبائل بمدينة أجدابيا الليبية.

أهم الاخبار