رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.حتاتة:النموذج التركى لايصلح في مصر

الشارع السياسي

السبت, 04 يونيو 2011 17:30
كتب- محمد معوض ومحسن سليم:

أكد الفريق مجدى حتاتة المرشح لرئاسة الجمهورية أنه مع الدولة المدنية قلبا وقالبا، مشيرا لاتفاقه مع رأى الدكتور محمد عمارة بأن الدولة الدينية انتهت بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم

مضيفا خلال كلمته بمؤتمر "رؤى مرشحي الرئاسة حول مستقبل مصر" الذي نظمه اليوم مركز الشرق للدراسات، أن هناك مصادر للتشريع للديانات الاخرى، واشار حتاتة إلى أن النظام البرلمانى قد يكون مناسبا فى فترات متقدمة ولابد من تقليل صلاحيات رئيس الجمهورية وإعطاء صلاحيات اكثر للبرلمان، وانه من الانسب الجمع بين النظامين الرئاسى والبرلمانى.

وقال حتاتة إن نسبة العمال والفلاحين فى البرلمان المصرى لم تحقق شيئا لهم ووضح ذلك من خلال المعاناة التى عاناها

العمال والفلاحون فى النظام السابق .

مشيرا إلى أن المال السياسى يفسد الاحزاب والافراد، ويجب وضع قوانين تحد من استخدام المال السياسى، منتقدا إنشاء احزاب ذات مرجعية دينية؛ لانها تؤدى للاحتقان المجتمع المصري وتؤدى للفتنة الطائفية، وطالب حتاتة بتطبيق نظام الضرائب التصاعدية خلال الفترة الحالية نظرا لتوافقها مع اوضاع مصر الداخلية وما تعانيه من تدهور اقتصادى .

واشار حتاتة إلى ان مصر نفذت التزامها باتفاقية السلام فى حين ان اسرائيل لم تلتزم بالاتفاقية مطلقا ،ولابد ان تعرف اسرائيل قدرة مصر العسكرية والسياسية والاقتصادية حتى تلتزم باتفاقية كامب ديفيد، واكد

حتاتة عن علاقة مصر القوية والمتينة مع السعودية مشيرا إلى أن مشروع كوبرى الربط بين الدولتين سيكون له الأثر الاكبر فى توطيد العلاقات المصرية السعودية.

وذكر حتاته: أنه يأمل أن يستمر التكامل بين القوانين المصرية السعودية، نافيا ان يكون هناك سمة خلاف بين الدولتين، مطالبا استلهام النظام الاقتصادى والعسكرى الايرانى وتطبيقه فى مصر نظرا لتحقيقه لنجاح مبهر عالميا .

وطالب حتاتة بضرورة التعاون المصرى التركى وتبادل العلاقات فى جميع المجالات، مشيرا إلى أن النظام الاقتصادى التركى قوى وناجح ولابد من الاستفادة منه، ورافضا استلهام النظام التركى فى حماية الدولة المدنية فلا توجد وصاية على الشعب المصرى فالنظام الاسلامى التركى نجح ولكنه لايصلح مع الشعب المصري.

وفى نهاية حديثه أكد حتاتة أن امريكا هى اللاعب الرئيسى فى الفترة الاخيرة، وان التعاون معها فى المصالح المشتركة وليس فى التدخل فى شئون مصر والاستقرار السياسى .

شاهد الفيديو

أهم الاخبار