رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مطالب بإصدار قانون للعزل السياسي

الشارع السياسي

السبت, 04 يونيو 2011 17:24
أسوان – أحمد الزيات:


شن د.عبد الحليم قنديل بمؤتمر المجلس الوطنى بأسوان هجومًا حادًا على جماعة الإخوان المسلمين والتيار الإسلامي لتأييدهم لإجراء الانتخابات البرلمانية لمجلس الشعب والشورى في توقيت واحد وإجراء الانتخابات الرئاسية ثم اختيار الجمعية التأسيسية لإعداد دستور جديد للبلاد والاستفتاء على الدستور مما يستلزم إصدار انتخابات برلمانية ورئاسية مدة أخرى وهو ما سيؤدي إلى تعطيل البلاد لمدة 3 سنوات.

وأكد د.عبد الحليم قنديل على ضرورة أن يقوم المجلس العسكري بتنفيذ مطالب الشعب وطالب بسرعة إصدار قرار لحل المجالس المحلية المزورة وإصدار قانون العزل السياسي لأعضاء الحزب الوطني لمدة 10 سنوات على أن يشمل جميع قيادات الوطني حتى قيادات المدن والمراكز التي ساهمت في تزوير الانتخابات والإفساد السياسي، وعزل القيادات الإعلامية التي ساهمت في الترويج للنظام السابق.

وعبر قنديل عن اندهاش كل المصريين

لتقديم د.أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق للمحاكمة في قضية تافهة وهي اللوحات المعدنية ودعى إلى محاكمة مبارك ورموز حكمه بتهمة الإفساد السياسي والاقتصادي لمصر طوال 30 سنة حكم فيها البلاد.

وناقش المجلس الوطني لمحافظة أسوان بحضور د.عبد الحليم قنديل ود.ممدوح حمزة والمهندس محمد فريد حسانين 4 إدارات عمل تقدمه للمؤتمر شملت الورقة الأولى وثيقة إعلان مبادئ الدستور المصري القادم بعد ثورة 25 يناير والورقة الثانية عن مأزق الاقتصاد المصري بعد ثورة 25 يناير وكيفية الخروج منه، والورقة الثالثة: نحو قائمة انتخابية موحدة لمرشحي مجلس الشعب والشورى إعداد الدكتور عمرو ربيع هاشم رئيس وحدة الدراسات المصرية بمركز الدراسات السياحية والاستراتيجي بالأهرام، والورقة الرابعة عن المجلس

الوطني واستمرار الثورة وحمايتها من إعداد الدكتور ممدوح.

كان مؤتمر المجلس الوطني بأسوان قد عقد 4 جلسات تحدثت الجلسة الأولى عن مبادئ الدستور، والجلسة الثانية عن الاقتصاد والعدالة الاجتماعية، والجلسة الثالثة عن الانتخابات، والجلسة الرابعة ناقشت تشكيل المجلس الوطني .

وقال كيف نترك الجرائم التي ارتكبها مبارك ورموز حكمه في تزوير الانتخابات وبيع القطاع العام والخصخصة وتجريف الأراضي الزراعية والخيانة للتراب الوطني.

وكشف قنديل عن وجود خطة لاحتلال مصر من قبل القوات البحرية الأمريكية وإسرائيل لحظة إبعاد مبارك عن الحكم، واتهم السعودية بدعم الثورة المضادة في مصر وطالب بإعدام مبارك شنقًا بميدان التحرير.

جاء ذلك في الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني بأسوان بمشاركة الأحزاب السياسية والقوى الوطنية ومقاطعة جماعة الإخوان المسلمين للمؤتمر والتي عقدت بقصر ثقافة أسوان وقال د.قنديل إن جمعة الغضب الأخيرة أكدت على عدم وجود وصاية من أحد على الشعب المصري وكشفت عن سقوط الاساطير بأن هناك قوى وحيدة تملك حشد الشارع المصري وأضاف بأنه يجب على جميع القوى السياسية أن تعترف ببعضها ولا يسعى أحد لإقصاء أحد.

أهم الاخبار