رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الإخوان" تحقق مع صالح لإنقاذ سمعتها

الشارع السياسي

السبت, 04 يونيو 2011 07:52
بوابة الوفد – متابعات:

صبحي صالح

بدأت جماعة الإخوان المسلمين مساء أمس الجمعة التحقيق داخليًا مع صبحي صالح القيادي البارز بالإخوان؛ بعد انتقادات وجهت له في وسائل الإعلام؛ بسبب تصريحاته الأخيرة حول زواج شباب الإخوان من فتيات الإخوان، بالمخالفة للوائح الداخلية للجماعة، والتى أثرت سلباً على صورة الجماعة في الشارع السياسي، ولدى المواطن العادي، كما تحقق الجماعة أيضا مع عبد الجليل الشرنوبي رئيس تحرير موقع إخوان أون لاين، وإسلام لطفي أحد قيادات شباب الإخوان.

ونقل موقع "أخبار مصر"، عن مصادر له قولها: إن محضر التحقيقات مع صالح سيتضمن توجيه عدة أسئلة له عن طبيعة التصريحات المنتشرة له فى مقاطع فيديو على موقع "اليوتيوب" و"الفيس بوك"، والمتضمنة حديثه عن زواج شباب الإخوان من فتيات الإخوان، وتسميته من يخالف ذلك بـ"الأخ الفلوطة".

وانتقدت الجماعة حديث صالح عن أن "الإخوان" لا تعترف بمسلم ليبرالي أو علماني، وهي التصريحات التي لم تؤد إلى استفزاز الليبراليين والعلمانيين

فقط، إنما أدت أيضا إلى استفزاز قيادات الجماعة، مثل د.عصام العريان، والذى أشار في أكثر من تصريح صحفي إلى أن د.صبحي صالح يعبر عن رأيه الشخصي، وليس رأي الجماعة.

وحسبما كشفت مصادر من داخل الجماعة، أن التحقيقات تجرى فى مراحلها الأولى مع صبحى صالح عضو لجنة تعديل الدستور وعضو مجلس الشعب الأسبق ، وعبد الجليل الشرنوبى، رئيس تحرير موقع إخوان أون لاين، وإسلام لطفي أحد قيادات شباب الإخوان.

وأضاف المصدر أن محضر التحقيق مع صالح سيتضمن أيضا مناظرته مع خالد منتصر فى برنامج العاشرة مساء، وهى المناظرة التى دار حولها جدل كثير وأساءت إلى الإخوان، وتحديداً عندما وجهت الإعلامية منى الشاذلى اتهاماً لصبحى صالح على الهواء مباشرة بعدم قول الحقيقة، "إنه يحلف يميناً باطلاً"؛ لأنه يعلم بوجود

الدكتور خالد منتصر فى الحوار، على عكس ما يدعى.

وفيما يتعلق بمحضر التحقيق مع عبد الجليل الشرنوبى، رئيس تحرير موقع إخوان أون لاين، أكد المصدر أن المحضر سيتضمن توجيه أسئلة للشرنوبى تتضمن الوقوف على حقيقة إعلاء رأيه الشخصى على الرأى التنظيمى للجماعة، وكذلك تسريب استقالته التى قدمها للمرشد العام إلى المواقع الإلكترونية، بما يعد مخالفاً للوائح الجماعة ، فضلاً عن إفشاء أسرار داخلية للجماعة تضمنتها تلك الاستقالة، وتحديدا العبارة الأخيرة التى كشف فيها عن استبعاده وآخرين من إعلامي الجماعة من الأطر الإعلامية بعد ثورة 25 يناير.

وفيما يتعلق بمحضر التحقيق مع إسلام لطفي، أحد قيادات شباب الإخوان، أكد المصدر أن المحضر سيتضمن أسئلة عن تصريحاته مع الإعلامية دينا عبد الرحمن فى برنامج "صباح دريم"، والتى قال فيها إن مكتب الإرشاد أصدر قرارات بانسحاب الإخوان من ميدان التحرير يوم"موقعة الجمل"، وهي التصريحات التى خلقت جدلاً واضطرابا داخل الجماعة الساعات الماضية، خاصة أنه لو ثبت صحتها، فستقضى على تاريخ الإخوان فى صنع الثورة.

وأكد المصدر أن لجان التحقيق فى الوقائع الثلاث فور انتهائها من المرحلة الأولى للتحقيقا ، سترفع مذكرة إلى مكتب الإرشاد لاتخاذ القرارات اللازمه.

 

أهم الاخبار