رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جهادي: العنف بسيناء سينتهي بعودة مرسي

الشارع السياسي

الأحد, 11 أغسطس 2013 16:41
جهادي: العنف بسيناء سينتهي بعودة مرسيمرجان سالم
وكالات:

أكد مرجان سالم، القيادي بالسلفية الجهادية، أن هناك علاقة تربطهم  بالتنظيمات الجهادية في سيناء وقائمة على الاحترام المعنوي، مؤكدًا أن توقف أحداث سيناء مرتبط بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.

وانتقد سالم في تصريحات  قتل الجيش لعناصر الجهاد بسيناء، قائلا «كيف يتم قتلهم دون تحقيق، هذا ظُلم بيِّن يقع على الجهاديين في سيناء ويزيد الأمر سوءً، فهم يتهمونهم بقتل جنود رفح أين الدليل والبينة على أنهم قتلوا»، حسب قولهم.
وأضاف سالم «ما يحدث من الجيش في سيناء خيانة،

كيف يسمح لطائرة إسرائيلية أن تدخل وتقتل الجهاديين، وتعترف بذلك طبقًا لجريدة معاريف الإسرئيلية»، بحسب المصري اليوم.

وأشار أن «قضية سيناء لن تُحل بالضرب بالصواريخ، فهذا غباء سياسي، والجيش لا يسعى إلى إيجاد حلول لأنه يريد أن تظل القضية كما هي معلقة ولن تحل إلا بطرق سياسية وليست أمنية، وللأسف هو منح الفرصة للكثيرين للتعاطف مع الإخوان»، موضحًا أن أحداث سيناء لن تنتهى

«إلا بعودة محمد مرسي»، حسب «سالم».
وأوضح  أن علاقتهم طيبة بما في سيناء وعلى استعداد للتواصل معهم للتهدئة ونزع فتيل الأزمة، لكن هذا لن يتم إلا إذا طلب منهم رسميًا، حينها لن يمتنعوا عن إجراء مصالحة.
وذكر أن أسباب الأزمة في سيناء هو «الانقلاب العسكري» وعزل مرسي واعتقال المتظاهرين، حسب قوله، موضحًا أنه «في حال عودة مرسي ستتم التهدئة، كما أن هناك مطالب لهذه العناصر من أهمها أن تتم معاملتهم على أنهم مواطنون درجة أولى وألا يتم تهميشهم أو تنتهك حقوقهم، وأن يتم توفير جميع الخدمات لهم لأنهم للأسف مظلومين، فسيناء بلاد مظلومة يجب أن يُرفع عنها الظلم.
 

أهم الاخبار