رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..

الداخلية: معتصمو رابعة يعانون من خطف ذهني

الشارع السياسي

السبت, 03 أغسطس 2013 10:18
الداخلية: معتصمو رابعة يعانون من خطف ذهنياللواء هاني عبد اللطيف المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية
كتبت-أمانى صبحى:

أكد اللواء هاني عبد اللطيف المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية أن وزارة الداخلية حريصة على سلامة المعتصمين فى ميدانى رابعة والنهضة وسلامة الدم المصرى وحريصة على الأمن وسلامة المواطنين.

وقال المتحدث الرسمى لوزارة الداخلية فى بيان له اليوم السبت، إنهم سيضمنون الخروج الأمن لمعتصمى النهضة ورابعة، مؤكدا أن استمرار وجود المعتصمين يعرضهم للمساءلة القانونية والتورط بالعديد من الأفعال التى يجرمها القانون بعد ثبوت تورط القائمين على التجمعين فى أعمال القتل والتعذيب والخطف وإحراز الأسلحة وقطع الطرق والتحريض على العنف والكراهية وإزدراء الأديان وهدم مؤسسات الدولة، والمساس بالسيادة والمصالح الوطنية وتعريض حياة السكان للخطر وانتهاك حقوقهم.
وأضاف أن الوزارة تدرك أن عدداً كبيراً منهم يرغب فى العودة إلى منزله لكنه يخشى من ملاحقات أمنية أو تهديدات من القائمين على تنظيم تلك التجمعات.
وأوضح إن الوزارة وأجهزة الدولة وجموع الشعب المصرى الواعى يدركون تعرض المتواجدين بتلك التجمعات لحالة خطفٍ ذهنى من قبل القائمين عليها، ولا يسمحون لهم بالحصول على معلومات أو أخبار غير تلك التى يروجون لها ويزودونهم بها عبر منصاتهم للسيطرة على عقولهم وإبقائهم رهائن لدى قيادات جماعة الإخوان .
وأكد إن وزارة الداخلية حريصة على حرمة الدم المصرى وحريصه على سلامة المتجمعين فى رابعة والنهضة ، وحريصة على المساهمة فى تهيئة الأجواء اللازمة لتحقيق مُصالحة وطنية تستوعب كافة الاتجاهات السياسية ولا تُقصى أى طرف لكنها حريصة أيضاً على القيام بدورها فى الحفاظ على الأمن وحماية المواطنين، وملاحقة المطلوبين ضمن إطار سيادة القانون.
وناشدهم قائلا:"أخى المواطن فى رابعة والنهضة  إن وزارة الداخلية تناشدك أن

تحاول التعرف على آراء القوى السياسية الوطنية والجماعات الثورية والحكومة والمجتمع المدنى والمنظمات الدولية فى الممارسات غير القانونية التى ترتكب فى تجمعى رابعة والنهضة  كما تدعوك إلى التمعن فى رد الفعل الشعبى المستنكر والمعارض والمعادى لممارسات القتل والتعذيب وقطع الطرق والتحريض والدعوة إلى العنف والإرهاب التى تصدر عن التجمعين مما قد يجعلك منبوذاً من أهلك وبنى وطنك.
وأكد على إن الإسلام فى مصر يعلو ولا يُعلى عليه أمس واليوم وغداً وإذا كنت تعتقد أنك تدافع عن شرعية فالشرعية والسيادة للشعب ، وقد عبر عنها بوضوح فى 30 يونيو و26يوليو.
وقال إذا كنت تعتقد أنك تنصر جماعة الإخوان المسلمين فإن خروجك الآمن السالم سيسمح للجماعة بالعودة إلى دورها ضمن العملية السياسية الديمقراطية النزيهة التى سيشهدها العالم كله وسيراقبها أيضاً، وإذا كنت تعتقد أنك تحمى نفسك بالبقاء ضمن زملائك فإننا نتعهد لك بالأمن والأمان والعودة السالمة لممارسة حياتك الطبيعية بإعتبارك مواطناً حراً شريفاً طالما أنك لم ترتكب أى جريمة أو تنتهك أى قانون اللهم أحفظ مصر.
شاهدالفيديو..


أهم الاخبار