زويل:يوم تنحي مبارك الأسعد في حياتي

كتب- صلاح شرابي :

وصف العالم المصري العالمي د.أحمد زويل الحائز علي جائزة نوبل ثورة 25 يناير بأنها نقطة جوهرية في تاريخ مصر .

وقال "إن 11 فبراير الذي شهد تنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن الحكم كان أسعد يوم في حياتي، وليس لحظة تسلم جائزة نوبل كما يتصور البعض" .
وأضاف:كانت هناك سدود بيني وبين النظام السابق لافتا إلي أن مصر لن تتقدم الا بالنهضة العلمية وامامها فرصة تاريخية لتكون هناك رؤية واضحة لخمسين عاما قادمة وليس عاما او اثنين".
وأشار العالم الكبير خلال لقائه في مؤسسة الاهرام اليوم الاحد إلي أن مجلس الوزراء برئاسة د.عصام شرف وافق بالاجماع علي إنشاء مدينة العلوم والتكنولوجيا "مشروع زويل العلمي" بالسادس من أكتوبر موضحا أنه في انتظار موافقة المجلس الأعلي للقوات المسلحة لبدء التنفيذ.
وأوضح زويل أن مشروعه يتكون من أربع
مراحل هما جامعة بحثية ثم مراكز أبحاث علمية نظرية ثم مراكز التطبيق التكنولوجي وانتهاء بمراكز الانتاج والصناعة-وهو ما يعني البدء بالعلم والانتهاء بالصناعة، مطالبا الشعب المصري بمساندة هذا المشروع القومي للنهضة العلمية حتي تخطو مصر في طريق العلم والتقدم.
وعن ضمان استمرار المشروع دون الارتباط ببقاء حكومة أو نظام قال" زويل "إنه تعامل مع 5 رؤساء وزراء سابقين ولم يتم تنفيذ أي شيء لذا يتمسك بضمان استقلالية المشروع لكون العالم يتقدم بالخصوصية في ادارة الأمور.
وكشف عن أن المشروع سوف يصدر له قانون وسيكون بمثابة كتاب مفتوح علي حد قوله من ناحية التعيينات والمرتبات وتشكيل مجلس أمناء له حيث لايوجد انتاج صحيح في
مجتمع بيروقراطي علي حد تعبيره.
وأعلن زويل عن قبول 12 من علماء العالم دعوته لهم بالمشاركة في بناء المشروع وهذا كان سيكلف مصر أكثر من 50 الف دولار للعالم في اليوم الواحد، الي جانب مشاركة 6 علماء حاصلين علي جائزة نوبل في الطب والاقتصاد والطبيعة والكيمياء وغيرها مؤكدا ان المشروع لن يكون في جزيرة منعزلة عن الجامعات المصرية أو العالمية.
وأعرب زويل عن دهشته في عدم استفادة مصر من استخدام الطاقة الشمسية حتي الآن رغم أنها تتمتع بتواجد الشمس طوال اليوم متسائلا :أين الرؤية المصرية للمستقبل؟.
وردا علي سؤال حول امكانية تعديل الدستور وترشيحه لرئاسة الجمهورية قال زويل" جئت الي مصر كمواطن مصري وأسعي لتكون مصر دولة متقدمة ولايوجد لدي أي فكرة في التركيز علي الساحة السياسية لأنني لا أسعي لمنصب والوطن هو شاغلي الأول خلال الفترة المقبلة".
حضر اللقاء الشاعر الكبير فاروق جويدة والاعلامي أحمد المسلماني مقدم برنامج الطبعة الاولي بقناة دريم والمستشار السياسي للعالم الكبير ود. السيد ياسين ومكرم محمد أحمد نقيب الصحفيين السابق وقيادات المؤسسة.

أهم الاخبار