رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إسرائيل تتهم مصر بخرق الاتفاقات

القدس المحتلة- ا ف ب:


اتهم وزير البنية التحتية الاسرائيلي عوزي لاندو مصر بخرق الاتفاقات باتخاذها قرار فتح معبر رفح بشكل دائم مع قطاع غزة.

وقال ان القرار "تطور مؤسف لأن الاتفاقات الموقعة يجب ان تحترم وآمل ان يقول المجتمع الدولي بالاجماع وبوضوح ان خرق مصر لهذا الاتفاق غير مقبول".

واضاف ان "حرية الحركة للاشخاص والبضائع (عبر معبر رفح) سيسمح ببساطة بمرور المزيد من الذخائر والمعدات العسكرية ".

واعرب وزراء اسرائيليون اليوم الاحد عن رفضهم القرار المصري بفتح معبر رفح بشكل دائم على الحدود مع قطاع غزة.

وبحسب اتفاقية وقعت أواخر 2005 برعاية امريكية ولم توقع عليها مصر، لا يمكن تشغيل معبر رفح بدون دعم اسرائيلي،وهي تنص على وجود مراقبين اوروبيين وممثلين عن السلطة الفلسطينية التي طردتها حماس من غزة فى 2007.

من جهته، اعلن وزير المالية يوفال ستاينتز ان فتح المعبر "يؤكد اهمية ان تراقب اسرائيل بمفردها الحدود لمنع دخول الارهابيين والاسلحة".

اما وزير المواصلات اسرائيل كاتس فوصفه بانه "اجراء احادي الجانب يمكن ان ينطوي على مخاطر امنية". لكنه اضاف "اذا كان المصريون

يتولون مسئولية السكان المدنيين فستعلن اسرائيل في الوقت المناسب عن قطع كل الاتصالات ووقف امدادات الكهرباء والماء والمواد الاساسية".

وقالت صحيفة يديعوت احرونوت إن اغلاق معبر رفح كان "وهما" واعادة فتحه "سمح بدخول 130 الف فلسطيني من غزة إلى مصر عبر سيناء في 2010 وثلاثين الفا اخرين منذ التظاهرات التي اسقطت نظام الرئيس المصري حسني مبارك" منذ 11فبراير.

واضافت الصحيفة ان اعادة معبر رفح "يظهر ان مصر تولت بحكم الامر الواقع المسئولية عن سكان غزة وهو حلم لطالما راود اسرائيل".

وتفرض اسرائيل حصارا مشددا على قطاع غزة منذ خطف الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط في يونيو 2006 وشددت الحصار في العام الذي تلاه بعد سيطرة حماس على القطاع.

أهم الاخبار