رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وتحولت المساجد لساحة صراع سياسي...

خطباء المنيا: الثورة ضد الدين فاعتزلوها

الشارع السياسي

الجمعة, 07 يونيو 2013 15:16
خطباء المنيا: الثورة ضد الدين فاعتزلوهاصورة أرشيفية
كتب- أشرف كمال:

أكد الشيخ محمد الاصمعى إمام مسجد المحرم معقل الإخوان المسلمين بغرب مدينة المنيا خلال خطبة الجمعة أن المتمردين يجهلون الدين والشرعية وأن 30 يونيه أحد مشاهد كذب الثوار والخارجين عن الدين، داعيا المواطنين لتجنب الثورة والخروج على الحاكم، واعتزال الثوار الداعين للخروج يوم 30 يونيه.

وأضاف خطيب مسجد المحرم أن ما تشهده الساحة السياسية من صراع لا مبرر له بين الرئيس والمعارضة كان سببا

مباشرا في توقف عجلة الإنتاج وزيادة الدين العالمي، وعجز الموازنة، ولذلك على الجميع أن يؤمن ويتعامل بمبدأ الديمقراطية التي ارتضاها، والتي كان ينادى بها، ثم كفر بها بعد ان جاء الصندوق بما لا يتوافق مع رغبته.
والشيخ محمد الأصمعي ليس الوحيد صاحب تلك الدعوة ولكن عددا كبيرا من خطباء مساجد المنيا التي
يسيطر عليها شيوخ الإخوان خلال خطبتهم اليوم بمختلف قرى ومراكز المنيا دعوا إلى عدم جدوى الخروج فى تظاهرات ضد الرئيس مرسى ومنحه الفرصة كاملة فى محاولة  لجماعة الإخوان المسلمين التأثير على عوام المصلين من خلال منابر المساجد وظهر ذلك واضحا بمساجد عمر بن الخطاب والجمعية الشرعية والنادى الرياضى ومسجد الإمام أحمد بن حنبل، مؤكدين فى ذات الوقت على أن الشرع لا يحض على الخروج على الحاكم، في مشهد صريح لأخونة المساجد وتحولها لساحة للصراع السياسي، ذلك الخطر الفتاك الذي يحوم حول المجتمع.
 

أهم الاخبار