رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..

الزند للإخوان:"لسنا عبيدا ولن نكون"

الشارع السياسي

الاثنين, 20 مايو 2013 15:35
الزند للإخوان:لسنا عبيدا ولن نكون
كتب -إيمان إبراهيم ومحمود فايد وولاء جمال:

قال المستشار "أحمد الزند", رئيس نادى قضاة مصر: إن الدعوة لمؤتمر اليوم بهدف اطلاع الأمة المصرية والعالم أجمع على  حقيقة الانتهاكات ضد السلطة القضائية فى مصر, وليس استقواء بالخارج  أو تعصبا لرأى على حساب آخر.

وأضاف الزند فى المؤتمر الدولى الأول بحضور "جيرارد رايسنر"، رئيس الاتحاد الدولى للقضاة بأحد فنادق القاهرة: لسنا دعاة حرب أو فتنة  وأنه منذ أن توترت العلاقة بين السلطة القضائية, والتنفيذية تدخل الكثيرون من أجل تقريب وجهات النظر.
وأضح الزند أننا فى كل مرة نمد أيدينا,  ولكن الطرف الآخر يتراجع فى اتفاقه ويدعى أن نادى القضاه يثير المشاكل فقط دون العمل على مصلحة الوطن".
وأشار رئيس نادى القضاه إلى أنه بالرغم من حالة الهجوم الشديد إلا أن نادى القضاه لن يتراجع عن دوره فى تحقيق استقلال القضاء,  مشيرا إلى أن مايتردد فى وسائل إعلام عن إستقوائنا بالخارج غير صحيح لأننا لا نستقوى إلا بالله وبجهودنا قائلا:"أقول لشعب مصر أنه عندما نستشعر بأن مصر سينالها أى ضرر فى الإتجاه الذى نسير فيه فسنتوقف عن كل ذلك على وجه السرعة".
وفى السياق ذاته قال الزند:"قضيتنا رخاء العدل أو زواله , بقاء الحق , أو ضياعه, بقاء الحرية أو تدميرها, بقاء المساواة, أو تدميرها" قائلا:" لكل مصرى أن يعلم أن القضاء عصى على الاستسلام والأخونة والخضوع والانحياز,

ومهما كلفنا الأمر فنظل مرابطون من أجل الحق  وفى طريق الحق, والجهاد ماضون وإستقلال القضاء وهيبته وقدسيته مواصلون".
وبشأن مؤتمر العدالة قال الزند:"لقد تابع الجميع ماحدث  قدمنا كل مايجب وفتحنا الباب على مصراعية للتواؤم والالتأام والتفاهم حول القوانين, لكن  ما قدم فى مجلس الشورى هو أمر يثير السخرية والضحك قائلا:"قانون يخفض سن القضاه 10 سنوات وأعتقد أن هؤلاء لا يعيشون فى مصر, وإذا كانوا يعيشون فهم لايعرفون فيها شئ" قائلا:" يريد هؤلاء الأشواس الذين هبطوا علينا فجأة..أن يخفضوا سن القضاة وهذا الأمر بعيد تماما عن العقل وأنهم يعملون على تصفية الحسابات ليس أكثر.
وقال الزند لن نسمح بأن يكون القضاة عبيدا فى عهد النظام الحالى لأنهم لن يكونوا ذلك", مشيرا إلى أن القضاة قطعوا الأمر قائلا:"سنظل مدافعين عن الحق حتى آخر رجل ولن نستعبد بعد اليوم".
وواصل حديثه:" إذا كان الهدف التخلص من بعض القضاة فقد خاب ظنهم لأن الموجات القادمة أكبر بكثير  من الكبار" قائلا:"الجيل الثانى والثالث من القضاة أكبر بكثير  ونحن خلقنا أسيادا وأحرارا هنا وهذا عهدكم بالقضاء ولا يغرنكم هؤلاء الفتافيت الذين حادو عن الطريق لأنهم
ليسوا قضاة ونحن نتبرأ منهم"
فى السياق ذاته رأى المستشار الزند أن القاضى الذى يأمر ويأخذ تعليمات هو عبد ذليل خاطئ مشيرا إلى أن المنظومة القضائية فى حاجة إلى تطوير شامل يتطلب تدخل المشرع فيها  لنجلس معا، وليس تصفية حسابات كما يحدث الآن.
وبشأن مؤتمر العدالة قال الزند :"من الواجب أى لا يصدع رؤسنا أحد بمؤتمر العدالة لأن  قضاة مصر حسموا الأمر بأنه لا وجود لمؤتمر العدالة ولن نشارك فيها أبدا"
وفيما يتعلق بالدعوات الموجه للحضور بالمؤتمر قال الزند نحن وجهنا دعوات لمن لم يفترى على القضاه ودعونا د."محمد طوسون", ود."محمد سعد الكتاتنى", ود."يونس مخيون", رئيس حزب النور, حتى لا يقال: إن نادى القضاه يمارس السياسة  مضيفا دعونا  من يساند قضيتنا ويقف جانبنا".
يشار إلى أن المؤتمر يحضره كل من د."إبراهيم درويش", الفقيه الدستورى, و"سامح عاشور" , نقيب المحامين, ود."محمد أبو الغار",  القيادى بجبهة الإنقاذ الوطنى, و"مصطفى بكرى", الكاتب الصحفى, والمستشارة "تهانى الجبالى", نائب رئيس المحكمة الدستورية السابق, و"حمدى الفخرانى", النائب البرلمانى, و"حسام بدراوى", أمين عام الحزب الوطنى المنحل, و"نبيل ذكى", القيادى بحزب التجمع."ثروت الخرباوى", و"جيهان منصور",
ومن رؤساء الأحزاب, "جورج إسحاق", الناشط السياسى, "البدرى فرغلى", عضو مجلس الشعب, و"مرتضى منصور",  المستشار "عبد المعز إبراهيم", د."شوقى السيد", المستشارة "تهانى الجبالى", "ميرفت التلاوى", رئيس المجلس القومى للمرأة, د."لميس جاب"ر,ود."علاء الأسوانى", الكاتب الصحفى,ود."خالد أبو بكر", المحامى,
كما حضر المستشار أحمد الفضالى, رئيس تيار الإستقلال, ونجيب جبرائيل, الناشط الحقوقى,  والشيخ مظهر شاهين, خطيب مسجد عمر مكرم, ود.شوقى السيد, الفقيه الدستورى, وذلك فى الوقت الذى حضر فيه عدد من قضاه مصر وأعضاء نادى القضاه ورؤساء الهيئات  القضئية وومثلين عن المجلس الأعلى للقضاء, وأعضاء النيابة العامة،.
شاهد الفيديو:

أهم الاخبار