وزير الصحة يفتتح المركز الدولي للإتاحة الحيوية

وزير الصحة يفتتح المركز الدولي للإتاحة الحيوية الدكتور محمد مصطفى حامد، وزير الصحة والسكان
القاهرة - أ ش أ:

افتتح وزير الصحة والسكان الدكتور محمد مصطفي حامد اليوم "السبت" المركز الدولي للإتاحة الحيوية والبحوث الصيدلية والإكلينيكية بمدينة العبور بحضور محافظ القليوبية عادل زايد ونقيب الأطباء الدكتور خيري عبد الدايم ونقيب الصيادلة الدكتور محمد عبد الجواد.

وأوضح حامد أن المركز يمثل حدثا له أهمية كبيرة لما يسهم به فى خدمة صناعة الدواء الوطنية ، كما أنه يمثل تجسيدا للتوجه الوطني العام نحو توفير الدواء الأمن والفعال للمواطنين، كما أنه يمثل إضافة ملموسة لرصيد الاستثمار الدوائى فى مصر التي مازالت جاذبة للاستثمارات الأجنبية المباشرة، مؤكدا أن المركز بإمكاناته الهائلة يساهم فى نقل التكنولوجيا والمعرفة وأحدث آليات الانتاج متمثلة فى تقديم خدمات الإتاحة الحيوية والتكافؤ الحيوى والدراسات الإكلينيكية لمختلف الأشكال

الصيدلية
والمستلزمات الطبية وكان ذلك عائقا أمام المصدرين ، لذا نأمل أن يساعد المركز على زيادة صادرات الدواء المصرى لكل أنحاء العالم.
وأشار وزير الصحة إلى أن قطاع الدواء فى مصر بما فى ذلك المستلزمات الطبية ينمو بصورة سريعة فقد زادت عدد المصانع المنتجة للدواء من 79 مصنعا عام 2008 إلى 124 مصنعا عام 2012 ، بالإضافة إلى تزايد أعداد شركات الأدوية بصورة كبيرة لتصل إلى 470 شركة عام 2012 بزيادة تصل لأكثر من 60% على عددها عام 2011 .
وأضاف حامد أنه تم أيضا إصدار عدد من القرارات الوزارية التى من شأنها ضمان
آليات عادلة ومرنة للتسعير تضع فى الاعتبار تغير سعر الصرف ونسبة التضخم وتقديرات التكلفة واقتصاديات الدواء الأخرى ، كذلك تم تطوير سياسة تسجيل الدواء ، كما يجري الآن وضع قواعد جديدة منظمة لتسجيل ومراقبة تداول وتسعير المستلزمات الطبية ومستحضرات التجميل.
الجدير بالذكر أن المركز يقع على مساحة 6000 متر مربع ، بإجمالى استثمارات تبلغ 90 مليون جنيه مصري ، من بينهم 65 مليون جنيه لمركز الإتاحة الحيوية والبحوث الصيدلية
والإكلينيكية ، و 25 مليون جنيه لمركز البحث والابتكار، ويحتوى المركز على 60 سريراً للمتطوعين، بما يمكن المركز من إجراء دراستين فى نفس الوقت، ووحدة رعاية مركزة ، و3 قاعات تدريب مجهزة على أعلى مستوى تستوعب 340 متدربا، وغرف ترفيه ومطعم خاص للمتطوعين، ونظام تحكم إلكتروني للمبنى بالكامل يوفر أعلى مستويات الانضباط والأمان والمراقبة الكاملة لجميع الأنشطة بالمبنى، ومكتبة خاصة تشتمل على أحدث الأبحاث والكتب العلمية المتخصصة في مجال الدواء.

 

أهم الاخبار