رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

27 يونيو..الحكم فى "قتل متظاهرى الغربية"

الشارع السياسي

الاثنين, 22 أبريل 2013 10:20
27 يونيو..الحكم فى قتل متظاهرى الغربيةقتل المتظاهرين إبان ثورة يناير (صورة أرشيفية)
كتب – عاطف دعبس:

قررت محكمة جنايات طنطا الدائرة الرابعة، اليوم "الاثنين"، حجز قضية قتل المتظاهرين لجلسة 27 يونيو القادم للنطق بالحكم.

وكانت المحكمة برئاسة المستشار طارق صفى الدين خليل رئيس المحكمة قد استمعت أمس وأول أمس لهيئة الدفاع عن قيادات مديرية أمن الغربية المتهمين بقتل المتظاهرين خلال أحداث ثورة 25 يناير بالمحافظة والمتهم فيها مدير أمن الغربية الأسبق و6 من قيادات وضباط الشرطة بإطلاق الرصاص على 15 شهيدا والشروع في قتل 60 آخرين .
كما استمعت المحكمة لمرافعات النيابة العامة فى اليوم الأول وواصلت سماع هيئة الدفاع عن المتهمين والتى قامت بالدفع بعدم وجود نية القتل فضلا عن عدم تواجد المتهمين فى موقع الأحداث وعدم وجود نية السبق والإصرار أو الاتفاق الجنائى على التعامل بالقوة مع المتظاهرين السلميين .
وكانت النيابة العامة برئاسة مؤمن صلاح قد أكدت أن قوات الأمن استخدمت الطلقات الحية والمطاطية لقمع

المتظاهرين وأن ذخيرة الأمن المركزى بطنطا قد نفذت مرتين وفقا لما جاء فى الدفاتر والمحررات الرسمية والتي حاول المتهمون إخفاء أدلتها بتحرير محاضر تفيد بفقدان الذخيرة من الجنود بما يخالف الواقع ويعد تزويراً، وما يؤكد ذلك شهادة بعض الجنود من شهود الإثبات الذين أكدوا استخدام هذه الذخيرة لقمع المتظاهرين وأن المتهمين بدلاً من أن يقوموا بأداء دورهم نحو حماية المتظاهرين غير الحاملين للأسلحة تقاعسوا عن أداء هذا الدور ولم يحركوا ساكنا مما أدى لمقتل 15 متظاهراً وإصابة 60 آخرين .
وكانت الجلسة قد شهدت قيام دفاع المدعين بالحق المدني بالمطالبة بتطبيق شرع الله مؤكدين أن الأدلة في يد المتهمين وأن النيابة قامت بدورها في تقديم بعض الأدلة للعدالة.
كما طالب دفاع المدعين بالحق المدنى إدخال متهمين جدد اشتركوا مع المتهمين الماثلين فى قتل وإصابة المتظاهرين وأنهم هم من أعطوا الأوامر المباشرة لمن نفذ القتل وصوب السلاح النارى تجاه المتظاهرين وهم ثمانية أشخاص ثبت من شهادة شهود الإثبات ودفاتر النجدة وأوامر الخدمة إعطاؤهم أوامر مباشرة لمرؤسيهم من المجندين بقتل المتظاهرين وإصابتهم يومى 28، 29.
كما بدأ دفاع المتهمين فى استعراض أدلة الاتهام وتفنيدها وعدم قيام المتهمين بإصدار أوامرهم بضرب المتظاهرين وأن أوامرهم تلخصت فى الالتزام بضبط النفس وعدم إطلاق الرصاص واستخدام القنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين .
يذكر أن المتهمين فى القضية هم: اللواء رمزي تعلب مدير أمن الغربية الأسبق واللواء مصطفى البرعى نائب مدير أمن الغربية الأسبق واللواء علاء البياني مساعد مدير أمن الغربية الأسبق واللواء صلاح محرم مدير الإدارة العامة لقطاع الأمن المركزي بوسط الدلتا الأسبق و3 ضباط آخرين رتبة نقيب من وحدة مباحث قسم ثان طنطا سابقا.
وفى آخر الجلسة استمعت المحكمة على مدار 4 ساعات لدفاع المتهمين والتى انتهت بطلب البراءة ورفعت الجلسة للمداولة ثم عادت الهيئة للإعلان عن حجز الدعوى للحكم فى 27 يونيو القادم.

 

أهم الاخبار