د.مونتيور:لا شىء يستعصي على الحل بين مصر وإثيوبيا

أ ش أ:

أبرزت الصحف الإثيوبية الصادرة اليوم السبت زيارة رئيس الوزراء د. عصام شرف والوفد المرافق له لإثيوبيا ومباحثاته مع رئيس الوزراء ميليس زيناوي ووزير الخارجية هيلمريام ديسالين وعدد من الوزراء وكبار المسئولين بالحكومة الإثيوبية.

وتحت عنوان "لا شىء يستعصي على الحل بين مصر وإثيوبيا" في صدر صفحتها الأولى، أبرزت صحيفة "ديلي مونيتور" تصريحات رئيس الإثيوبي عقب اللقاء مع شرف والتي قال فيها إنه "لا يوجد شىء غير قابل للحل بين البلدين".
وأشارت الصحيفة الى قول زيناوي إن هناك إشارات
ايجابية من الجانب المصري حول التوجهات الإثيوبية في العمل على أساس المنافع المشتركة، وقالت "إن رئيس الوزراء الإثيوبي طمأن الجانب المصري مرة أخرى على أن إثيوبيا سوف تؤجل عملية تصديق البرلمان على الاتفاقية الإطارية التعاونية لدول حوض النيل حتى إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية المصرية."
ونقلت الصحيفة عن السفير دينا مفتي المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية القول إن "المصريين أكدوا أنهم ليسوا ضد إنشاء السد
الإثيوبي على النيل الأزرق وأن مصر ستوقف مساعيها لمنع المانحين من مساعدة إثيوبيا فيما يتعلق ببناء السد".
وأضاف المتحدث أيضا في تصريحاته للصحيفة أن "محادثات الجانبين تناولت التعاون بين الدولتين بما يشمل نهر النيل وأنهما على استعداد لفتح فصل جديد في العلاقات بين البلدين ليس فقط حول مسألة مياه النيل بل أيضا العلاقات بشكل عام".
واضاف:" أن الجانب المصري تلقى تطمينات على أن اتفاقية "عنتيبي" سيجري تأجيل التصديق عليها حتى إجراء الانتخابات في مصر، وأنه يمكن تشكيل فريق فني لبحث المشروع وطمأنة المصريين بأنهم لن يفقدوا أي شىء من المياه ويمكن ذلك أيضا من خلال تشكيل فريق يضم خبراء محايدين".

أهم الاخبار