صباحى: الفتنة الطائفية سياسية

الشارع السياسي

الخميس, 12 مايو 2011 18:55
كتبت- آيات عزت ومحمد معوض:

أكد حمدين صباحى المرشح لرئاسة الجمهورية أن الفتنة الطائفية التى وقعت بمنطقة امبابة هى فتنة سياسية وليست فتنة دينية، مؤكدا ان بعض فلول النظام السابق فى سجن طرة وخارجه لهم اليد العليا فيما حدث.

وطالب صباحى خلال الندوة التي أقيمت بكلية الإعلام جامعة القاهرة عصر اليوم الخميس المصريين بالتكاتف
لدرء الفتنة، نافيا ان تحدث تلك الفتنة عندما يصبح رئيسا للجمهورية .
ورفض صباحى التعليق على مواقف عمرو موسى ود.محمد البرادعي، منافسيه في الانتخابات المقبلة، مؤكدًا أنه يحترم كل المرشحين، ولديه علاقة إنسانية متميزة معهم، ويطالب بصرف مكافئة لكل مصري
ليتعرف بشكل جدي على كل المرشحين وتاريخهم وبرامجهم الانتخابية.
الفلسطينيين ويدعمهم بجانب إعادة فتح المعابر.
وأكد صباحي أن الثورة نجحت نجاحًا مبهرًا، لكنها ستحتاج وقتًا لإزالة أنقاض النظام السابق، والقضاء على بعض الجيوب المتناثرة لنظام مبارك، والمهمة القادمة البناء، وهي مرحلة طويلة ستبدأ جديًّا مع انتهاء فترة الانتقال السلمي للسلطة، وسنبدأها حينما نضع أساس البناء، وهو الدستور الجديد، والانتخابات البرلمانية والرئاسية القادمة، واكتمال استقلال القضاء.



أهم الاخبار