ممدوح إسماعيل يطالب أمريكا بالاعتذار

الشارع السياسي

الأربعاء, 04 مايو 2011 11:40
كتب - أحمد أبوحجر:


طالب ممدوح اسماعيل عضو مجلس النقابة العامة للمحامين السفارة الامريكية بالقاهرة بتقديم اعتذار رسمي للمسلمين عما بدر من الرئيس الامريكى باراك أوباما حول خبر مقتل اسامة بن لادن وإلقاء الجثة في البحر.

وشدد على ضرورة إظهار جثته لدفنها فى مقابر المسلمين طبقاً للشريعة الاسلامية.

من جانبها، استنكرت اللجنة العامة لحقوق الإنسان فى بيان، التعمد الواضح من الادارة الأمريكية

لإهانة المسلمين بعدم مراعاة الدفن الشرعى له كمسلم بخلاف تعمد تشويه الجثة.

ورحب البيان بموقف شيخ الأزهر من انتقاده لما حدث مع جثة اسامة بن لادن بصورة واضحة معبراً عن رفضها بصفته مسلما ورئيس أكبر مؤسسة اسلامية فى العالم لهذا الفعل المشين مع جثة مسلم.

أهم الاخبار