رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مساعد الرئيس: الشعب لن يرضى باستحواذ فصيل على البلاد

مساعد الرئيس: الشعب لن يرضى باستحواذ فصيل على البلاد
كتب – اشرف الحداد ومصطفي عيد

عقد حزب الوطن مؤتمرًا بقاعة الشعب بكفرالشيخ، حضره عدد كبير من أعضاء الحزب والأحزاب السياسية بالمحافظة مثل: الوفد والبناء والتنمية والحرية والعدالة والأصالة.

وقال الدكتور عماد عبد الغفور - رئيس حزب الوطن، ومساعد رئيس الجمهورية - إن عمه كان رفيق للشيخ يوسف القرضاوي وكان أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين.
وأشار إلى أن الرئيس محمد مرسى سمعته يقول:" إنه لن يساعد على المد الشيعى فى مصر، فمصر سنية ولن تكون غير ذلك فمن يريد إقامة علاقات سلمية مع مصر أهلا به؛ ولكن دون استغلال".
وأكد أن حزب الوطن أسس لجميع المصريين لمن يرى فى نفسه قدرة على خدمة الوطن والبلاد ولكن بمرجعية إسلامية.
وأضاف أن الرسول محمد "ص" كان المعلم السياسي الأول فهو من وضع الدساتير والمعاهدات والمواثيق، وأرسل الرسل والسفراء إلى مختلف الأمراء والملوك قبل أن يعرف العالم معنى الرسل والسفراء.
وأكد أن الدين هو السياسية ولا فصل بينهما، ومن يقوم بالسياسية والدعوة إليها مرضاة لله فهو المنتصر والظافر، ومن يدعو غير ذلك، ويحاول

إبعاد الدين عن السياسية فهو الخاسر؛ لإن هدفنا إقامة شرع الله من العدل والمساواة والحرية والخير للناس حتى يعلموا أن الإسلام دين تجميع وليس تفريق .
وقال:" ندعوا جميع الاحزاب الإسلامية فى تحالف واحد من أجل نهضة البلاد وننتظر الرد".
وأكد أنه يدعوا جميع التيارات السياسية والفصائل السياسية بالتعاون لبناء مصر، فلن يستطيع فصيل سياسى مهما كان أن يحمل الوطن؛ لإن التركة ثقيلة ومصر تحتاج لجميع سواعد وعقول أبنائها من أجل المستقبل،  ومن يريد الاستحواذ فلن يعطيه الشعب الفرصة؛ لذلك فالشعب ضاق من السياسيين، ويريد ما كان يحلم به بعد ثورة عظيمة.
وأشار لا مانع من قيام تحالف مع أحزاب أخرى مثل: أحزاب الوفد خاصة إذا كانت ذات أهداف وبنود جادة ومحترمة تختص بالعدالة والحرية والعيش والكرامة.
وقالالدكتور يسرى حماد نائب رئيس الحزب:" إن انقسام المصريين ليس فى صالح مصر؛ بل
تجمع الجميع هو الفلاح للبلاد، وأكد مصر تسع الجميع، وبها عدد كبير من الخبرات والكفاءات قادرة أن تنقذ مصر؛ ولذلك فالأزمة ليست أزمة كفاءات.
وأضاف لابد على الحزب الاكبرأن يأخذ القيادات حسب الكفاءة والأمانة والعدل والخبرة، ولا يعتمد على أهل الثقة فقط، ويهمل الكفاءات فمبارك سقط هو ونظامه؛ لأنه كان يطرد الكفاءات ويتمسك بأهل الثقة، وترك الأمن والأمان والعدل.
وقال:" نحن أسسنا حزب الوطن؛ لكى نجمع ولا نفرق وعندنا مشاريع وبرامج قادرة على النهوض بالبلاد".
وشدد على أنه لابد من إرجاع قانون الانتخابات إلى المحكمة الدستورية مرة أخرى حتى تقره لكي لا يبطل المجلس القادم؛ لإنه يوجد المئات من المرشحين متخوفين من حل المجلس؛ لذلك أعلنوا عدم ترشحهم  .
وأكد أنه طلب من الرئاسة ذلك أثناء جلسات الحوار الوطني، ولكن الرئاسة رفضت وأقرت القانون ودعت للانتخابات، وهو ما سوف يؤدي إلى حل المجلس مرة أخرى.
جاء ذلك أثناء قيام الدكتور عماد عبد الغفور رئيس حزب الوطن ومساعد رئيس الجمهورية للتوافق المجتمعي  يرافقه الدكتور يسرى حماد نائب رئيس حزب الوطن والشيخ  فرحات رمضان عضو بالهيئة العليا للحزب  ونظمى الدوانسى امين حزب الوطن بكفر الشيخ  بعقد مؤتمر عصر اليوم بقاعة الشعب بمدينة كفر الشيخ بمناسبة افتتاح مقر حزب الوطن بالمحافظة ومناقشة انتخابات مجلس النواب القادم .

 

أهم الاخبار