رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السفير الإثيوبي: مصر عزيزة علينا

الشارع السياسي

السبت, 30 أبريل 2011 07:50
بوابة الوفد – خاص:

البدوي خلال حفل العشاء

قال محمود درير غيدي، سفير إثيوبيا في القاهرة: إن مصر بعد 25 يناير تختلف عن قبلها، وأن العلاقات المصرية الإثيوبية مرت بمراحل عديدة وحدث بها بعض الشوائب.

وأكد على شعوره بصدق مشاعر وفد الدبلوماسية الشعبية المصري، قائلا: إن مصر دولة أفريقية وعزيزة علينا ولكن حدث منها ما لا نريد أن نتحدث عنه الآن.

جاء ذلك خلال حفل العشاء الذي أقامه طارق غنيم السفير المصري في أثيوبيا مساء الجمعة لوفد الدبلوماسية الشعبية المصري الذي يزور اديس ابابا حاليًا وحضره سفير إثيوبيابالقاهرة وألقى خلاله كلمة امام الحاضرين.

وأضاف اثناء كلمته: أوجه التحية لشباب الثورة المرافق للوفد الشعبي، بما حققوه من إنجاز، وقال: لولا هذا الجيل ما كنا نرى ما نراه الآن على مستوى الساحة المصرية والتحركات الأفريقية، مشددا على أن ثورة 25 يناير لن تؤثر على مصر فقط أو العرب بل على القارة السمراء بأكملها.

وقال طارق غنيم سفير مصر في اديس ابابا: إن العلاقة بين مصر وأثيوبيا لا يمكن أن نبنيها علي موضوع واحد ولكن لابد أن تكون متشعبة فنحن حضارتين متقاربتين وعشنا معا فترات طويلة ونستطيع أن نكمل من خلال الشعبين واللذان يدفعا قيادات البلدين لإنجاز هذا فأن مصيرنا واحد.

وشدد غنيم على دور الكنيسة المصرية في تنمية العلاقات بين البلدين، موضحاً أن زيارة البابا شنودة لأثيوبيا منذ عامين كان لها وقع قوي في أثيوبيا.

وقال مصطفي الجندي، منسق الرحلة، وعضو البرلمان الشعبي: إن الثورة في مصر قامت بسبب فشل قادتنا السابقين ونحن الآن نعيد العلاقات وملف المياه من أهم الملفات التي لابد أن لا يكون بها ظلم لأي طرف من الأطراف في دول حوض النيل، فنحن لا نتحدث

عن مياه فقط وإنما عن دستور يكون بيننا، بحيث يحصل كل مواطن فى حوض النيل على مياه للشرب ومياه للري والكهرباء لأن هذا من حقوق الانسان.

وأضاف أنه آن الآوان أن نتحد مثل تركيا وإيران لأن مصيرنا واحد ومثلما قامت الثورة في مصر ننتظر ثورة في السياسة الأثيوبية.

وأكد عبدالحكيم جمال عبدالناصر، أن مصر بعد 25 يناير عادت مرة أخرى إلى حضن أفريقيا، ولابد أن نعلم أن هناك طرف ثالث يريد أن يفسد العلاقة بيننا فلابد من التنبيه على أن مصلحتنا مرتبطة ومن المهم وجود التعاون المباشر بيننا.

وشهد حفل العشاء لقاءات تشاوريه بين السفيرالمصري مع عد من رموز وفد الدبلوماسية الشعبية حول سبل دفع العلاقات المصرية الاثيوبية.

وشارك في هذه اللقاءات د.السيد البدوي رئيس حزب الوفد وعبدالحكيم جمال عبد الناصر ومصطفى الجندي منسق الرحلة وعضو البرلمان الشعبي وعلاء عبدالمنعم القيادي بحزب الوفد وعضو البرلمان الشعبي وحمدين صباحي والسفير عبد الرؤوف الريدي والمستشار هشام البسطويسي وشباب ثورة 25 يناير، كما دارت حوارات بين السفير الاثيوبي بالقاهرة وعدد من المشاركين في وفد الدبلوماسية الشعبية.

 

أهم الاخبار