رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حزب التحرير الصوفي يقاطع الانتخابات ويؤيد العصيان

«محيي الدين»: النظام الحاكم يعانى من انفصام الشخصية

الشارع السياسي

الثلاثاء, 26 فبراير 2013 16:55
«محيي الدين»: النظام الحاكم يعانى من انفصام الشخصيةعصام محيي الدين
كتبت - دعاء جمال البادى:

أعلن حزب التحرير المصرى أكبر الأحزاب الصوفية، مقاطعته الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها فى ابريل المقبل. أكد الحزب فى بيان أصدره أمس، أن الانتخابات المقبلة لن تتسم بالنزاهة، معتبراً المشاركة فيها خيانة لمبادىء الثورة وأهدافها.

وقال عصام محىي الدين الأمين العام للحزب، إن القيادة السياسية فشلت فى ادارة البلاد على كافة الأصعدة، سواء سياسياً أو أمنياً أو اقتصادياً أو اجتماعياً، مما أغرق الوطن

فى حالة من الفوضى، مشيراً إلى معاناة النظام الحاكم من انفصام فى الشخصية لتجاهله الأمة التى يعيشها الشعب وإصراره على إجراء الانتخابات التشريعية بعد متحدياً الإرادة الثورية التى أتت به إلى السلطة.
وتابع «محىي الدين»: «بدلاً من أن تتخذ القيادة السياسية القرارات الحكيمة لاحتواء الأزمات المتعاقبة، أصر المسئولون على إطلاق الاتهامات
الواهية بمسئولية المعارضة والقوى الثورية السلمية عن الاضرابات الحالية، متنصلة من مسئوليتها المباشرة، مطلقة عنان العنف فى التعامل مع الأزمة، مخلفة وراءها العشرات من الشهداء والمصابين ودعوات للعصيان سرت كالنار فى الهشيم».
وأضاف الأمين العام لـ«التحرير المصرى» أن النظام الحاكم يرتعد من نتيجة الصناديق الانتخابية بسبب انخفاض شعبيته الجماهيرية، مدللاً على قوله بتقسيم الدوائر الانتخابية بشكل يضمن له النجاح. وأشار إلى أن الهيئة العليا للحزب تؤيد العصيان المدنى فى مدن القناة؛ مؤكداً أنه حق مشروع للشعب طالما لم يخرج عن السلمية.

أهم الاخبار