"الإخوان" تطالب بتنحية جمعة عن محاكمة العادلى

الشارع السياسي

الأربعاء, 27 أبريل 2011 20:42
كتب_ أحـمـد الـسكـرى:

أبدت جماعة الإخوان المسلمين قلقها حيال سير محاكمة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من مساعديه بتهمة القتل العمد للمتظاهرين خلال ثورة 25 يناير.

وأرجعت سبب القلق إلى مخاوف نقابة المحامين وعدد كبير من المدعين بالحق المدني من رئيس المحكمة المستشار عادل عبد السلام جمعة، ووصفته بأنه يحمل تاريخا معروفا في خدمة النظام السابق.

وأكدت الجماعة فى رسالتها الأسبوعية المنشورة اليوم على موقعها الرسمي عقب اجتماع مكتب الإرشاد، على أنهم كانوا ولايزالوا يقدرون استقلال القضاء المصري الذي كان حصنا منيعا أمام طغيان النظام السابق.

وطالبت رئيس المجلس الأعلي للقضاء بالنظر بعين الاعتبار لما أثاره المحامون

حول المستشار عادل عبد السلام جمعة بالتنحى عن رئاسة هيئة المحكمة التى تحاكم وزير الداخلية السابق ومساعديه.

وطالب الإخوان المسلمون جهات التحقيق المختصة بالتحقيق العاجل فيما أثاره تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات حول الصناديق الخاصة والتي كشفت عن عمليات فساد كبيرة ضيعت علي مصر أكثر من 1270 مليار جنيه، مشيرين إلى حتمية استعانة النائب العام بما هو مدون بمضابط مجلس الشعب خلال الفصل التشريعى العاشر 2005/2010م حول هذه الصناديق وإحالة كل المسئولين عن غلق هذا الملف خلال سنوات المجلس

الخمس للتحقيق بتهمة الفساد وإهدار المال العام.

كما طالبوا الحكومة الحالية بتشكيل لجنة مختصة لدراسة وقف تصدير الغاز المصري للكيان الصهيوني لتصحيح خطيئة النظام السابق في إمداد هذا العدو المتربص بالغاز المصرى وتضامنا مع شعب فلسطين المحاصر فى الضفة الغربية وقطاع غزة .

وتطرقت الرسالة إلى الأزهر الشريف وأعلنت دعم الإخوان لمطالب شيخ الأزهر الشريف وعلمائه فى استقلال هذه المؤسسة العريقة كى تقوم بدورها المأمول خلال الفترة المقبلة لنشر وسطية الإسلام فى العالم كله.

وعلى الصعيد الإقليمي والدولي حذر الإخوان المسلمون من الأطماع الأوربية والأمريكية التى ظهرت فى تدخلهم فى الثورة الليبية، وحمايتهم للرئيس القذافى وأولاده وعصابته والبحث عن ملاذ آمن له، ويطالب الإخوان المسلمون الشعب الليبى بالحذر من هذه الأطماع الأجنبية والاستمرار فى ثورته والحرص على وحدة الأراضى الليبية واستقلالها.


 

أهم الاخبار