الجمعية الوطنية للتغيير: لا نسعى لتكوين حزب

الشارع السياسي

الثلاثاء, 19 أبريل 2011 20:36
كتب- محسن سليم:



أكد الدكتور عبدالجليل مصطفي، منسق الجمعية الوطنية للتغيير، أن الجمعية لا تسعي لتكوين حزب مستقل في هذه الفترة نظرا لأنها تمثل العديد من التيارات السياسية المختلفة وأنها ستشارك بقوة في الانتخابات البرلمانية والرئاسية القادمة.

ودعا مصطفى، خلال ندوة بعنوان "الإعداد للثورة" التي عقدت بجامعة القاهرة اليوم الثلاثاء، إلى ضرورة استجابة الحكومة للمطالب المشروعة لبعض الوقفات الاحتجاجية المتكررة نظرا لتأثيرها علي الاقتصاد والبورصة المصرية.

وطالب المجلس العسكري بتهيئة الظروف المناسبة لكي تعيش مصر لأول مرة مرحلة انتخابات نزيهة الفترة المقبلة عن طريق إعادة صياغة قانون لممارسة الحقوق السياسية علي أن يطرح القانون علي جميع القوي السياسية للمناقشة قبل إعلانه "حتي لا نفاجئ بقانون يحد من الدور الرقابي للأحزاب السياسية علي الحكومة المقبلة" حسب

قوله.

ويرى مصطفى أن نظام القائمة النسبية هو النظام الأنسب في الانتخابات المقبلة، نظرا لعدم استقرار الأمن حتى الآن، وشدد على أن الإفراج عن المعتقلين السياسيين وإلغاء حالة الطوارئ هي أهم ما تطالب به الجمعية الوطنية المجلس العسكري بسرعة تنفيذه الفترة القادمة. ومن جانبه أكد الأستاذ ياسر الهواري عضو ائتلاف شباب الثورة أن الانتخابات القادمة ستاتي بأول رئيس يأخذ شرعيته من الشعب وأن من سيقود في المرحلة المقبلة هو من سينجح في وضع برنامج يلبي رغبات واحتياجات الشعب المصري. كما دعا الشباب إلي المشاركة في الحياة السياسية والانضمام لأي حزب يري أنه يتوافق مع أفكاره مؤكدا علي ضرورة فتح الباب أمام الحركات السياسية التي كانت تعاني من التهميش في الفترة الماضية.

أهم الاخبار