بلاغ للنائب العام ضد اعتداء السلفيين على "الشافعي"

الشارع السياسي

الأحد, 17 أبريل 2011 17:18
كتب -محمد كمال الدين :

تقدم الشيخ احمد تركى ببلاغ للنائب العام رقم 6521 لسنة 2011، اليوم الاحد، احتجاجا على ما حدث من اعتداءات بعض المنتمين للتيارات السلفية ضد د. حسن الشافعي الاستاذ بكلية دار العلوم يوم الجمعة الماضية الذي كان يستعد لصعود منبر مسجد النور لالقاء خطبة الجمعة مندوبا عن وزير الاوقاف.

وسادت حالة من الغضب داخل الأزهر الشريف بسبب ما أشيع عن تعدي بعض المنتمين للتيارات السلفية للدكتور حسن الشافعي الاستاذ بكلية دار العلوم، ومنعه من إلقاء خطبة الجمعة، بمسجد النور بالعباسية، حيث ألقى الخطبة الشيخ عمر عبد العزيز بالقوة.

واستنكر عدد من علماء الأزهر والأوقاف هذا الاعتداء على هذا العالم الجليل، مهددين بالاعتصام المفتوح اذا لم يتم التحقيق في هذه

الاحداث الاجرامية، ودعوا بالتظاهر امام مشيخة الازهر الشريف يوم الاربعاء القادم احتجاجا على هذه المماراسات العدوانية المتطرفة.

وكان الدكتور عبدالله الحسيني وزير الأوقاف قد انتدب الدكتور حسن الشافعي - الذي شغل مؤخراً منصب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء الصوفية - لإلقاء خطبة الجمعة بمسجد النور، وبعد أن توجه للمسجد فوجئ بمجموعة ممن ينتسبون للسلفية يحتلون المنبر بالقوة، وقاموا بمنعه وإهانته والتطاول عليه، وقام أحد السلفية من أنصار الشيخ عمر عبدالعزيز بشدِّ الشيخ حسن الشافعي من لحيته لإبعاده عن المنبر.

بعدها صعد الشيخ عمر عبدالعزيز إلى المنبر بالقوة وقام بإلقاء خطبة الجمعة وقال

فيها: "إن مسجد النور ملكًا للشيخ حافظ سلامة، وهو الذي من حقه أن يقرر من الذي يخطب ومن الذي لا يخطب على هذا المنبر".

ومن جانبه قال الشيخ أحمد تركي إمام وخطيب مسجد النور بالعباسية: "إن بعض المنتمين للسلفية توجه إلى مكتبه للاعتداء عليه وكان العمال قد احكموا غلق المكتب حفاظا على حياته، وحاولوا كسر الباب ولم يفلحوا وصممت على الخروج ومنعني البعض". وأضاف: "كما تعرض شيخ مديرية أوقاف القاهرة للضرب المبرح، وداس البعض على عمامته الأزهرية في الأرض وقال له :الأزهر أهو".

وقال تركي: "بعد صعود الشيخ عمر عبدالعزيز واثناء خطبته جاءني شاب اسمه عاطف من العباسية ملتحي وهددني بالقتل وقال "والله ما انا سايبك"، مشيراً إلى أن الاعتداءات لم تقتصر على الرجال فقط، ولكن بعض السيدات اللاتي اعترضن على ما تعرض له الشيخ الشافعي وتركي تم ضربهن من قبل بعض الاخوات من أتباع الشيخ عمر".

أهم الاخبار