رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..

قنديل يفضل "الغداء" على لقاء طلاب الماجستير

الشارع السياسي

الأربعاء, 16 يناير 2013 17:42
قنديل يفضل الغداء على لقاء طلاب الماجستير
كتب- محمود فايد:

صعَّد طلاب حملة الماجستير والدكتوره فى تظاهراتهم من أجل تعيينهم بنقل اعتصامهم إلى منزل د.هشام قنديل, رئيس مجلس الوزراء, بحى الدقى بالجيزة, وذلك بعد أن تظاهروا لما يقرب من أكثر من شهر فى محيط مجلس الوزراء, وسط تجاهل تام من المسؤلين وعدم الرد عليهم فى تحقيق مطالبهم.

وطالب حملة الماجستير والدكتوراه بتنفيذ القرار الصادر من جهاز التنظيم والإدارة والذي يقضى بتعيينهم في عدة جهات حكومية وعدم ربط قرار تعيينهم بضرورة أن تعلن 66 جهة حكومية عن حاجاتها للتخصصات المراد تعيينها.
وطالب د.تامر بسيونى, ماجستير بالعلوم الرياضية,  رئيس الوزراء بتنفيذ قرار التعيين من جانب التنظيم والإدارة دون ربطه بالجهات الحكومية الأخرى،مؤكدا  أن ربط قرار التعيين بإعلان الجهات الحكومية عن

حاجاتها من تخصصاتهم سيؤدى إلى تأخير قرار تعيينهم 16 سنة لأن كل جهة حكومية من الـ66 جهة تحتاج وقت حوالي 3 شهور للإعلان عن حاجتها من تلك التخصصات.
وأشار بسيونى إلى أن مدير أمن الجيزة أبلغهم الإتصال برئيس الوزراء واطلاعه بأمرهم إلا أنهم رفضوا هذا الكلام مؤكدا أنهم تيقنوا أنهم يسعوا لفض تظاهراتهم قائلا: "بعد هذه المحاولة قال لنا مدير الأمن أقعدوا هنا واستحملوا سواء كان خير أو شر".
من جانبها، فرضت قوات الأمن سيطرتها فى محيط  منزل قنديل بوجود خمس  سيارات أمن مركزى وحواجز حديدية أمام منزل قنديل بالإضافة إلى
انتشار كثير لرجال المباحث  فى محيط المنزل  بالإضافة إلى إحاطة قوات الأمن للمتظاهرين ووضعهم فى دائرة مغلقة حتى لا تطور الأحداث.
وقال مصدر أمنى لـ"بوابة الوفد" أن رئيس الوزراء بداخل منزله منذ ما يقرب الساعة الخامسة، مشيرا إلى أنه وصل وسط موكبه بإجراءات أمنية مشددة وذلك لتناول وجبة "الغداء" بعد اجتماع مجلس الوزراء الذى تم اليوم الأربعاء للرد على أحداث قطار البدرشين والذى كان بكافة الوزراء  مشيرا إلى أنه ليسوا لهم علاقة وأن مسؤليتهم الأولى والأخيرة حماية المتظاهرين وحماية منزل رئيس مجلس الوزراء  دون أى تدخل من أحد أو لحساب شخص لأخر.
وعن الاستعدات الأمنية وانتشرها بشكل مكثف قال المصدر هذه إجراءات أمنية  عادية خاصة أننا بجوار مدير أمن الجيزة.
وكان الطلاب قد أغلقوا الباب الخلفي لمجلس الوزراء اليوم الأربعاء، بشارع حسين حجازي للمطالبة بسرعة الاستجابة لمطالبهم التي أعلنوها أكثر من مرة دون أن يستجيب لهم أحد.
شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=QqXzbcclgLo&feature=youtu.be

 

http://www.youtube.com/watch?v=6s1IFGzvCf4&feature=youtu.be

أهم الاخبار