سياسيون: القائمة النسبية هي الحل

الشارع السياسي

السبت, 16 أبريل 2011 19:01
القاهرة- أ ش أ:


أكد ممثلو أحزاب وقوى سياسية أن ثورة 25 يناير وضعت تحديات كبيرة أمام الأحزاب للتحول إلى العمل المؤسسي، كما ساهمت في تحول بمواقف جماعات متشددة بدأت تتبنى أفكارا أكثر ميلا للديمقراطية جاء ذلك خلال ندوة بعنوان: "مستقبل مصر السياسى بعد ثورة 25 يناير" التى نظمها مركز الشرق للدراسات الإقليمية والاستراتيجية اليوم بمشاركة العديد من الأحزاب والقوى السياسية.

وشددت الأحزاب والقوى السياسية على أن ثورة 25 يناير أعادت الاعتبار للشعب

كما أثبتت أن استخدام القوة من قبل جماعات معينة أصبحت من الأفكار البالية.

ولفتت إلى أن الثورة أحدثت تطورا فى فكر بعض الجماعات المتشددة، حيث تحولت إلى احترام كافة القوى والأطياف الوطنية التى يمثلها المجتمع وتحولت كذلك من الانغلاق الى جماعات ترغب بممارسة العمل السياسى من خلال الحوار والشرعية.

وأجمعت الأحزاب والقوى السياسية المشاركة على أن القائمة النسبية غير

المشروطة هى أنسب الأنظمة التى يجب إجراء الانتخابات القادمة على أساسها باعتبارها تتيح الفرصة للأغلبية العظمى من الأحزاب والقوى السياسية المختلفة للتمثيل فى البرلمان.. كما طالبت بإلغاء القوانين التى تقيد الحريات العامة وإصدار قانون جديد لمباشرة الحقوق السياسية.

وأكد نائب رئيس حزب الوسط محمد عبد اللطيف ضرورة أن تقوم الأحزاب والقوى السياسية ببلورة مواقفها وتفعيل آلياتها للمساهمة فى خلق واقع سياسى جديد يقوم على التعددية الحزبية الحقيقية، وأن تضع نصب أعينها ضرورة أن تتحول إلى مؤسسات لها قواعد علمية وآلية فى اتخاذ القرار لتتحول من العشوائية إلى النظام فى العمل السياسى.

 

أهم الاخبار