مخاوف من "أطفيح" جديدة بالمنيا

الشارع السياسي

الجمعة, 08 أبريل 2011 22:12
المنيا- نصر المنياوى:


تحاصر الآن قوات من الشرطة العسكرية, والشرطة قرية "القمادير" التابعة لمركز سمالوط بمحافظة المنيا, بعد تفجر الأوضاع داخل القرية إثر رفض ثلاثة آلاف قبطى تظاهروا أمام محافظة المنيا اعتراضا على منع المسلمين لهم من

إقامة كنيسة داخل القرية.

تعود الحكاية إلى اقبال أقباط القرية الذين لا يتجاوز عددهم العشرات على شراء بيوت تزيد مساحتها على 600 متر حول جمعية

خدمات تخصهم انشئت منذ زمن, وبدأوا فى فتح المنازل على بعضها, وشرعوا فى تحويلها إلى كنيسة.

وبمجرد أن علم المسلمون بالأمر قاموا بمنعهم من دخول المكان, فقام ثلاثة آلاف قبطى من مناحى المنيا بالتظاهر أمام المحافظة, مشيرين فى لافتاتهم إلى أن "القمادير" هى "أطفيح" اخرى.

 

أهم الاخبار