المصري لحقوق الإنسان يحذر من تشدد السلفيين

الشارع السياسي

الأربعاء, 06 أبريل 2011 19:27
كتب-جمال عبد المجيد:

أعرب المركز المصري لحقوق الإنسان عن قلقه حيال الممارسات الخاطئة التى تقوم بها بعض الجماعات فى المجتمع،

من حيث الهجوم على الأضرحة وهدمها، أو الاعتداء على قبطى وقطع أذنه، ورجم
إحدى السيدات بالغربية بزعم ممارستها للرزيلة، وهى بلا شك أحداث تذهب بالمجتمع إلى مرحلة من الفوضي وتقوية النزاعات على أساس الدين، وتقسيم
المصريين إلى مجموعات دينية، وهو أمر فى غاية الخطورة فى ظل التراجع الأمنى وعدم انتشاره بالشارع المصري كما هو مطلوب.وطالب المركز المجلس الأعلى للقوات المسلحة بأن يتدخل بشكل عاجل لمواجهة هذه المجموعات المتطرفة والتى تخالف المادة 12 من الإعلان الدستورى.

أهم الاخبار