بالفيديو :الجمل الدولة الدينية أسوأ من الاستبدادية

الشارع السياسي

الأربعاء, 06 أبريل 2011 18:37
كتبت-سمر مجدي:



أكد د. يحيي الجمل نائب رئيس الوزراء رفضه التام لاتجاه مصر نحو الدولة الدينية مؤكدًا أنها أخطر من الدولة الاستبدادية ؛لأن الأخيرة تقوم علي رجال فاسدين أمثال الرئيس السابق محمد حسني مبارك والرئيس الليبي معمر القذافي والرئيس اليمني علي عبد الله صالح .

وقال الجمل في صالون الوفد السياسي"لدينا في الإسلام علماء دين والعالم كلامه يخضع للخطأ

والصواب ولكن ليس لدينا رجال دين مؤكدًا أن أغلب المسيحيين لديهم رجال دين دون علماء".

وأضاف أن الجلسة الأولى من الحوار الوطني كانت استشارية وتنظيمية وهذا لا يعني عدم استبعاد الوفد من دائرة الحوار مؤكدًا أن جميع الأحزاب السياسية ستدعى للحوار بعد الانتهاء من الصياغة العملية للأهداف

المرجوة منه.

وحول المطالبات بحل المجالس المحلية والمحافظين الذين مازالوا فى أماكنهم بعد الثورة ، أكد الجمل أن الأمر صعب للغاية ويحتاج لتشريع جديد لإقالة هؤلاء من مناصبهم داعيًا الجميع إلي الصبر لعدم الوقوع فى إخطاء دستورية .

وأوضح أنه خلال أسبوعين من الآن سيبدأ في دعوة مختلف الأطياف الوطنية والتنظيمات السياسية إلي ترشيح عضوين من كل فصيل سياسي وكذلك شباب ثورة 25يناير لتكوين لجنة لإعداد دستور يُقدم إلي الجهات المسؤولة .

شاهد الفيديو:

أهم الاخبار