رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هيكل: لولا التزوير لهزمت الوطني بالقاضية

الشارع السياسي

الأربعاء, 01 ديسمبر 2010 17:30
حوار: محمد شعبان



مواطن مثالي في زمن غير مثالي.. هكذا يري أهالي دائرة الصف بمحافظة حلوان نافع هيكل - مرشح الوفد في الدائرة عن العمال والذي يخوض انتخابات الإعادة يوم الأحد المقبل أمام مرشح الوطني علاء عابد.

هيكل عاني من التزوير الفاضح وتسويد البطاقات في بعض اللجان ولولا ذلك لأعلن فوزه باكتساح من الجولة الأولي خاصة بعد تأييد الأهالي الكاسح له.

ويتوقع هيكل أن ترتفع نسبة المشاركة في انتخابات الإعادة القادمة نظرًا لإصرار أهالي الدائرة علي إسقاط مرشح الوطني الذي هبط بالباراشوت عليهم.

وفي حواره مع »الوفد« يؤكد هيكل أنه قادر علي حماية أصوات ناخبيه في جولة الإعادة. وأرسل هيكل برسائل عديدة إلي جميع أهالي دائرته.

وإلي نص الحوار:

> كيف تنظر إلي نتيجة الجولة الأولي من الانتخابات؟

- غير واقعية ولا تعبر عن رغبة وإرادة الأهالي لأنه تم تسويد البطاقات في كثير من اللجان خاصة في اللجان الموجودة بالقرية التابعة لمرشح الحزب الوطني علاء عابد. ولم تكن هناك مراقبة علي اللجان ومنع الأمن المناديب التابعة لي من دخول اللجان والمجمعات الانتخابية.

> إذن مرشح الحزب الوطني حصل علي أصواته بالتزوير؟

- بالطبع والمناديب التي منعت من دخول اللجان شاهدت عمليات التزوير وتسويد البطاقات ولكنهم منعوا من الدخول بزعم أن التوكيلات الموجودة لديهم صادرة من الشهر العقاري ولا يحق لهم الدخول بها، وهذا إجراء غير قانوني، خاصة أن مديرية الأمن رفضت استخراج توكيلات إلا قبل الانتخابات بساعات قليلة في حين أن توكيلات مرشح الوطني استخرجها قبل الانتخابات بعدة أيام وهو ما مكنه من وضع مندوب له في كل لجنة.

والغريب في الأمر أن مديرية الأمن منحتني عدداً قليلاً جداً من التوكيلات، بالإضافة إلي 4 توكيلات عامة فقط عكس مرشح الوطني الذي حصل علي عدد كبير جداً من التوكيلات العامة.

> قلت إن مرشح الحزب الوطني ارتكب ممارسات خاطئة ما هي تلك الممارسات؟

- استعان بالبلطجية وقام بالهجوم علي اللجان وأجبر الموظفين علي تسويد البطاقات بالقوة اعتماداً علي أنه كان ضابط شرطة سابقا وله خبرات سابقة في هذا المجال.

> كيف تري المنافسة بينك وبين مرشح الوطني؟

- لو تمت العملية الانتخابية في دائرة الصف بدون أي تزوير لاكتسحت مرشح الحزب الوطني من الجولة الأولي وأتوقع أن أحصل علي المقعد في مرحلة الإعادة بفارق كبير جداً خاصة أني أعرف حجم شعبيتي.

> ما البرنامج الانتخابي الذي قدمته لأهالي الدائرة؟

- بشكل عام لدي برنامج محدد لعلاج مشاكل أبناء الدائرة وأولاها البطالة والتي من المفترض عدم وجودها من الأساس لوجود 120 مصنعًا وأسعي إلي تحقيق اكتفاء ذاتي من الوظائف وأن يعمل كل شاب في دائرة مركز الصف. أما بالنسبة للعملية التعليمية فلابد من زيادة عدد المقاعد في الفصول نظراً لتخفيف التكدس، ومعالجة نسبة التلوث هدف أسعي لتحقيقه خاصة بعد انتشار الأدخنة المنبعثة من مصانع الأسمدة بمنطقة عرب أبو ساعد ومحاولة نقل محطة رفع مياه الصرف الصحي الموجودة بنفس المنطقة والتي أهدرت آلاف الأفدنة.

> ماذا عن برنامجك للشباب؟

- تدعيم مراكز الشباب بالعديد من الأجهزة الرياضية ومحاولة إقامة برامج وندوات تثقيفية لهم، ليس هذا فقط بل أسعي إلي إقامة مستشفيات في القري المحرومة من الخدمات الصحية. والأهم من كل ذلك هو الاهتمام بالمواصلات خاصة أن الطلبة يذهبون إلي الجامعات والمدارس ولا توجد أي وسائل نقل لهم.

> إذن أنت تسعي إلي إصلاح

أحوال البيئة الأساسية؟

- نعم، فمثلاً طرق المركز كلها تعانس من عدم الرصف ولابد من الاهتمام بها وإنارة الشوارع ومطالبة مجلس مدينة الصف والتبين بنشر صناديق القمامة داخل القري حفاظاً علي الصحة العامة ومنع انتشار الأمراض والأوبئة.

والفلاحون أيضاً يجب الاهتمام بهم وحل مشكلة السماد وارتفاع أسعاره بنسبة لم يعد قادراً علي شرائها الفلاح البسيط. ولابد من الاهتمام بمياه الري، فمحطات رفع المياه تحتاج إلي إعادة تأهيل خاصة أنها لم تعد قادرة علي ري الأراضي، مما أدي إلي تلف الزراعات وهي أزمة يواجهها الفلاحون كل عام وفشلت الأجهزة المحلية في إيجاد حلول مناسبة لها.

> وماذا عن برنامجك السياسي؟

- الحياة السياسية في مصر الآن عقيمة وتحتاج إلي علاج شامل والبرلمان القادم هو الأهم وهو المنوط به ومنع تصورات وقوانين المستقبل ولابد أن أكون جزءاً من صناع هذا المستقبل لأننا لو تركناه في يد الحزب الوطني سيصبح مظلماً وسنفشل في رسم مستقبل جيد.

> ما أول استجواب سوف تقدمه لمجلس الشعب في حالة نجاحك في جولة الإعادة؟

- سأقدم استجواباً ضد وزير الصحة فالذعر دمر مرافق الصحة وأهمل المستشفيات وارتفعت في عهده نسبة الوفيات وانتشرت الأوبئة والأمراض بشكل كبير، بالإضافة إلي أنه قام بإهمال الأطباء وانتقص من حقوقهم وحولهم لمواطنين درجة ثانية.

> وما أول قضية فساد سوف تكتشفها؟

- الوساطة في التعيينات فأبناء دائرة الصف لابد أن يدفعوا الآلاف للحصول علي وظيفة، والواسطة هي المعيار الأول والأوحد حتي أصبح ابناء البسطاء من حملة المؤهلات العليا يعملون في وظائف حرفية وكل ذلك بسبب فساد الكبار وأباطرة نهب الحقوق.

> وما أول الخدمات التي ستقدمها لأهالي دائرتك؟

- توفير وسائل النقل بشكل عاجل وسريع وعمل خطوط نقل عام لنقل الطلبة والموظفين خارج مدينة الصف خاصة أنها عملية أرهقت الأهالي، وتحولت إلي أزمة ليس لها علاج علي الإطلاق حتي أن الأهالي يعانون الأمرين يوميا في الذهاب الي عملهم.

> ما الخدمات التي قدمتها لأهالي دائرتك؟

- أنا أهتم بكل مشاكل ابناء دائرة الصف فأي مشكلة تخص أي مواطن أملك حلولاً لها، وأنا أعتبر نفسي خادماً لأبناء الصف وهم يعلمون ذلك ويقومون دائما بقصد مقري المفتوح دائما لهم في أي مشكلة بالإضافة إلي أن اعتبر بمثابة القاضي في قضايا المصالحات والنزاع بين العائلات وأتوسط دائما للصلح بينهم.

> كيف تنظر الي محافظ حلوان وهل نجحت تجربة تحويل حلوان الي محافظة؟

- المحافظ بصفته كان نائب قطاع حلوان كان أكثر دراية بمشاكلها من أي مسئول آخر والي حد ما يجتهد لحل مشاكل المحافظة ولكن لم تتضح سياساته بعد، ولا نستطيع الحكم علي تجربة تحويل حلوان الي محافظة لأن التجربة لم تمر عليها بضعة أشهر والمحافظ لم تتغير سياساته بعد ولم تظهر أي مؤشرات لها لأنه جاء منذ عدة اشهر أيضا.

> هل ساندت الاجهزة التنفيذية مرشح الوطني؟

- قاموا بتقديم تسهيلات كبيرة له وقاموا بمساعدته في بعض

القري وساندوه في تسويد البطاقات وقاموا بوضع عراقيل عديدة لمنعي من الحصول علي التوكيلات قبل الانتخابات.

> هل تتوقع استمرار مساندة تلك الأجهزة لمرشح الوطني في مرحلة الإعادة؟

- أتوقع أن يحدث استمرار لتلك المساندة وإن كنت أتمني أن تقف علي الحياد وأن تمتنع عن مساندة مرشح الوطني.

> كيف تري استجابة أهالي الدائرة لبرنامجك؟

- استجابة ممتازة وكان هناك إقبال غير عادي لتأييدي خاصة أنني متواجد بينهم ومقيم إقامة كاملة في الدائرة وذلك جعل المواطن يشعر بأنني متواجد دائما بجواره ويلجأ إلي في أي مشكلة عكس مرشح الحزب الوطني المقيم خارج الدائرة في مدينة القاهرة ولم يعرف شيئا عن حلوان ومشاكلها بل إن الأهالي يقسمون أنه هبط علي الدائرة بالباراشوت.

> ماذا تتوقع أن يحدث في انتخابات الإعادة؟

- في القري التابعة لنافع هيكل أتوقع تشديد كامل في اللجان ومنع الناخبين من الادلاء بأصواتهم وتشديدات أمنية، وعلي الجانب الآخر في القري التابعة لمرشح الوطني تسهيلات غير محدودة للناخبين كما حدث في الجولة الأولي وأن يتم منع المندوبين من الدخول ومحاولة التزوير وتقفيل لجان بعينها لمرشح الوطني.

> أكدت النتيجة العامة ستكون لصالح الوطني؟

- لا طبعا فأنا قادر علي مواجهة هذا التزوير طالما أن أنصاري يقفون بجواري وسأكشف زيف نتائج المرحلة الأولي في الانتخابات عندما أحقق فوزا كبيرا وكاسحا علي مرشح الوطني.

> كيف تري إقبال الأهالي علي انتخابات الإعادة؟

- سيكون مكثفا هذه المرة خاصة أن هناك رغبة غير عادية من الأهالي علي إسقاط مرشح الوطني الذي لا يعرف شيئا عن الغلابة وعازمون علي انتخابي بعدما شعروا بأنني أمثل الأمل والفرصة للإنقاذ من المشاكل. كما أن اتهام مرشح الوطني لي بأني مرشح »فلاح« أغضب الأهالي كثيرا فهو كان يقصد إهانتي ولكن في الحقيقة أن اتهامه لي هو شرف كبير لا أدعيه بأن أكون ضمن فئة الفلاحين، والمهمشين وأن أمثلهم في مجلس الشعب فعلي الأقل سيشعر الأهالي أن واحداً منهم أصبح نائبا عنهم وتلك أقصي أماني أبناء دائرة الصف.

> كيف تقييم أداء اللجنة العليا للانتخابات؟

- لم تهتم بشكوي المعارضة والمستقلين خاصة فيما يخص مشكلة التوكيلات ولم تتدخل أيضا لمنع أية عمليات لتسويد البطاقات وتزوير الانتخابات.

> ما الرسالة التي توجهها الي أهالي دائرتك؟

- أدعوهم للخروج جميعا يوم الأحد المقبل في جميع قري الصف من النساء والرجال وذلك لتفويت الفرصة علي مرشح الحزب الوطني لتسويد البطاقات في اللجان التي لا يوجد فيها أي إقبال.

> وماذا تطلب منهم؟

- أدعوهم للوقوف بجانبي كابن لهم ومقيم دائما معهم لكني أستطيع أن أكمل مشواري في حل مشاكل الدائرة التي أعاني منها أيضا بحكم أني مقيم معهم، وأدعو المحامين الشرفاء الي الوقوف بجانبي لمنع التزوير في دائرة الصف حيث إنهم من الصفوة المحترمة التي تمثل العدل، ويجب عليهم أن يمثلوا حائط الصد لمنع التزوير بصفتهم رجال القانون.

> ما موقف الخاسرين في الجولة الأولي من معركة الإعادة؟

- هؤلاء نالوا جزءاً كبيراً من عدم المساواة أيضا مثلما حدث معي وذلك بعدما اتبعت جميع الفرص لمرشح الوطني وأري أنهم يجب أن يقفوا بجانبي لرد اعتبارهم والتصدي معي لمحاولة تزوير الإرادة وتزييف النتائج.

> ما الرسالة التي توجهها لمرشح الحزب الوطني؟

- سأنجح بإرادة الناخبين بعد أن وجد أهالي قري دائرة الصف في نافع هيكل الأمل والقدرة علي حل مشاكلهم خاصة أني متواجد دائما بينهم ولم أتخل عنهم أبدا سواء كنت نائبا أو غير ذلك، وأعاهدهم علي رد الجميل أيضا لهم بعد أن وقفوا بجانبي.

وأقول لمرشح الوطني: إن الأهالي يريدون نائبا يهرول وراءهم لمساعدتهم وليس نائبا يهرولون وراءه لطلب المساعدة.

> وأخيرا: ماذا تقول لأهل قريتك شوبك الشرخ؟

- أهالي قرية شوبك الشرخ أشكركم رجالا ونساء لخروجكم إلي المقرات الانتخابية ولم أجد ما أعبر عنه لما عانيتم منه في الإدلاء بأصواتكم سوي كلمة شكر وتعهد برد الجميل.

ونفس الرسالة أوجهها إلي قري المنيا والشرفة والعطيات وعرب أبوساعد وغمازة الكبري وكفر طلخات وعرب الصبايحة والاقواز والفهمية وجزيرة ابوسلام والنحاسيين وابوشوق وتل حماد وعزبة أبوعوض وجميع قري العرب والصف البلد والمركز وقري أسكر والودي والديسمي وعزب القعيمي وعرب النميرة وقرية البنين ومساكن التبين والحكر البحري والقبلي ومدينة 15 مايو.

 

 

أهم الاخبار