ردود فعل واسعة لإنسحاب الوفد

الشارع السياسي

الأربعاء, 01 ديسمبر 2010 13:24
كتبت: نرمين أباظة


تسابقت القنوات الفضائية والصحف والمواقع الالكترونية في نشر خبر انسحاب حزب الوفد من جولة الاعادة من انتخابات مجلس الشعب احتجاجا على عمليات التزوير .

عقب نشر "بوابةالوفد" الخبر،حيث تصدر شريط أخبار فضائية "الجزيرة" الاخبارية واعتبرت انه رد احزاب المعارضة على معركة التزوير التي شهدتها انتخابات الأحد، فيما وصفت قناة "العربية" هذا الرد بأنه "ضربة للحزب الوطني"، وفي تغطيات لاحقة ربطت انسحاب أكبر احزاب المعارضة بانسحاب الإخوان بعد الوفد بعدة ساعات. ونقلت وكالة الانباء الفرنسية تفاصيل الخبر عن "بوابة الوفد".



وشارك مستخدمو "فيس بوك" و"تويتر" و"المدونات" و"المنتديات" في نشر خبر الانسحاب، وتراوحت التعليقات ما بين الاشادة والتساؤل عن معنى هذه الخطوة وموقف النواب الذين حققوا نجاحا في الجولة الاولى من الانتخابات وهل سيتم سحب عضويتهم من الحزب.

من التعليقات التي نشرت على "الفيس بوك" :"انسحاب الوفد كلام منطقى جدا"، وآخر " قرار الانسحاب من هذه المسرحية هو قرار يعبر عن

حرص اعضاء الوفد على سفينة الوطن ونرجو أن يكون هناك تنسيق مع باقي الاحزاب والقوى الوطنية للرد على التزوير الفاضح للانتخابات".

ووصف تعليق آخر الانسحاب بأنه "من أعظم القرارات التي اتخذها الوفد في تاريخه ويعادل قرار النحاس باشا بـ" إلغاء معاهدة 1936 ونأمل أن تتناسى القوى السياسية كلها بمختلف اتجاهاتها ومشاربها خلافاتها وتتحالف حتى يسقط النظام الفاسد الجاثم على أنفاسنا منذ 30 سنة".

وتعليق آخر قال "لقد أحسن الوفد صنعا بانسحابه طالما زورت إرادة الناخبين"، فيما قال تعليق آخر "ان التاريخ لن ينسي هذا الموقف لأبطال حزب الوفد الذين رفضوا استكمال هذه الصفحة الملوثه في تاريخ مصر".

وعاد الحديث مرة أخرى عن صفقة بين "الوفد" و"الوطني" الذي انتشر قبل اجراء الانتخابات، حيث قال أحد المشاركين "هل رفض الوفد الخيارة التي

منحها له الوطني وقرر الانسحاب"، فيما قال آخر "الوفد مش هيلعب عشان الوطني بيخم".

وتساءلت تعليقات عن جدوى الانسحاب ، حيث قال أحد المشاركين "ماذا يعني انسحاب الوفد والإخوان بعد خراب مالطا" ، "ليه اعضاء الوفد اللي نجحوا ميستقيلوش هما كمان وتبقى الضربه كملت دا لو هما بيتحدوا الوطني فعلا؟.

وكانت الهيئة العليا لحزب الوفد أعلنت انسحابها من انتخابات الإعادة المقررة الأحد القادم، وقال بيان للهيئة: "سادت حالة من التذمر والاستياء والغضب داخل لجان الوفد بالمقر الرئيسي والمحافظات احتجاجا علي أعمال العنف والبلطجة والتزوير التي شابت انتخابات مجلس الشعب الأخيرة.. تلقي الحزب آلاف البرقيات والمكالمات من أعضائه وقياداته يطالبون بالانسحاب من المرحلة الثانية للانتخابات التي وصفوها بـ"المهزلة".

كما توافد علي مقر الحزب طوال اليومين الماضيين قيادات وأعضاء لجان الوفد بالمحافظات والمئات من أعضاء الهيـئة الوفدية والذين طالبوا باتخاذ موقف حاسم في مواجهة أعمال التزوير والبلطجة التي وقعت، وطالبوا بالانسحاب الفوري من هذه "المهزلة".

أكد المحتجون ضرورة التزام الدكتور السيد البدوي شحاتة رئيس الوفد بتصريحاته في المؤتمرات الجماهيرية التي عقدها لمناصرة مرشحي الحزب، التي قطعها علي نفسه، والتي أعلن فيها انسحاب الحزب من الانتخابات في حالة وقوع عمليات تزوير".

أهم الاخبار