رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التحرير: إسلامية رغم أنف "التأسيسية"

الشارع السياسي

الجمعة, 02 نوفمبر 2012 11:52
التحرير: إسلامية رغم أنف التأسيسيةمظاهرات بالتحرير
كتب - محمد معوض وأحمد حمدي ومحمود فايد:

تزايدت أعداد المتظاهرين فى ميدان التحرير للمشاركة فى تظاهرات "تطبيق الشرعية الإسلامية"، التى دعت إليها العديد من القوى الإسلامية على رأسها - الدعوة السلفية - تمهيداً لمليونية تطبيق الشريعة الإسلامية فى الأسبوع المقبل وذلك للمطالبة بتمكين الشريعة الإسلامية في الدستور الجديد.

وطالب المتظاهرون أعضاء الجمعية التأسيسية بضرورة أن ينص الدستور القادم على نص صريح مفاداه أن الشريعة الإسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع، وأن تخضع جميع بنوده لأحكامها دون الاحتكام لأى قوانين وضعية ورفض "المادة الثانية"

بوضعها الحالى فى مسودة الدستور، والعمل على تعديلها بحيث تكون مفصلة واضحة بدون التفاف "الشريعة الإسلامية هى المصدر الرئيس للتشريع ولا تقبل التعديل ولا الاستفتاء".
وردد المتظاهرون هتافات منها: "إسلامية إسلامية.. رغم أنف العلمانية.. القرآن هو الدستور.. مهما تلف ومهما دور قرآنا هو الدستور.. قادم قادم يا إسلام.. حاكم حاكم يا إسلام... مصر بلدنا إسلامية رغف أنف الليبرالية.. إسلامية إسلامية رغم أنف العلمانية..
القرآن هو الحال ده كلام الله عز وجل.. الشعب يريد تطبيق شرع الله.. إسلامية إسلامية.. رغم أنف التأسيسية.. شرع الله عز وجل.. القرآن هو الحل.. يا ليبرالى وياعلمانى.. أنا مش عايز غير قرآنى".
فى السياق ذاته ينظم رجال المرور حركة المواصلات، فى الوقت الذى تسير بشكل انسيابى دون أى توقف، بالرغم من تزايد أعداد متظاهري تطبيق الشريعة  فى الوقت الذى توافرت سيارات الإسعاف التابعة لوزارة الصحة على المداخل الرئيسية بالميدان.
يشار إلى أن ما يقرب من 22 ائتلافا إسلاميا تتظاهر اليوم تحضيريا لمليونية تطبيق الشريعة الإسلامية التى دعت إليها العديد من القوى الإسلامية على رأسها الدعوة السلفية .

أهم الاخبار