رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الناخبون يتوافدون على الكاتدرائية للإدلاء بأصواتهم

الشارع السياسي

الاثنين, 29 أكتوبر 2012 09:02
الناخبون يتوافدون على الكاتدرائية للإدلاء بأصواتهمصورة أرشيفية
أ ش أ:

 انتشرت فرق الكشافة الكنسية في أرجاء الكاتدرائية المرقسية بالعباسية لتنظيم عمليات دخول الناخبين والإعلاميين والضيوف، حيث يتوافد منذ صباح اليوم الاثنين الناخبون الأقباط من الأراخنة ورجال الدين المسيحي على مقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية للإدلاء بأصواتهم في انتخابات البابا الجديد للكنيسة الأرثوذكسية.

ويتم منح كل ناخب رقما فور وصوله قبل أن يدخل للتصويت وفق أسبقية حضوره، فقد وصل منذ بداية الانتخابات اثنان من المرشحين هما، الأنبا رفائيل أسقف كنائس وسط القاهرة والأنبا تواضرس أسقف عام البحيرة، وتواجد في الخيمة المخصصة لأعضاء المجلس الملي والمجمع

المقدس، كما وصل إلى مقر الكاتدرائية وفد يضم 5 ممثلين عن الكنيسة الإثيوبية للتصويت في الانتخابات، طبقا للإجراءات المتبعة في هذا الشأن.
وتعرض الكاتدرائية المرقسية تسجيلات للسيرة الذاتية للبابا الراحل شنودة الثالث الذي توفي في شهر مارس السابق يتحدث فيها عن مواصفات راعي الكنيسة الصالح.
ووضعت الكاتدرائية لافتة دعائية واحدة تضم صورا للمرشحين الخمسة عن مدخل خيمة الناخبين، فيما حظرت أي وسائل دعائية أخرى.
وأعدت الكنيسة مركزا إعلاميا بجوار لجنة الاقتراع
وفرت فيه أجهزة الاتصال المختلفة لمساعدة الإعلاميين على تغطية الحدث الذي لم يتكرر منذ عام 1971م، كما وفرت أماكن للقنوات الفضائية للتصوير.
من جانبه، قال الأسقف العام سكرتير البابا الراحل شنودة الثالث الأنبا يوأنس، وأحد المرشحين الـ17 الذين قدموا أوراق ترشحهم لمنصب البابا قبل أن تستبعده لجنة الانتخابات: "ندعو الله أن يوفقنا إلى اختيار البطريرك الجديد، ونرجو أن ننجح في اختيار رجل صلاة صالح ينجح في إدارة الكنيسة في المرحلة القادمة".
وقال الأنبا يوأنس- في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط خلال توجهه للإدلاء بصوته في الانتخابات البابوية-: "إن كل مرحلة لها تحدياتها، ونأمل في أن يكون البطريرك الجديد راعي صالح ينجح في قيادة الكنيسة ورعاياها في كافة الأوجه".


 

أهم الاخبار