رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

محافظ أسوان يتقدم باستقالته للرئيس مرسي

الشارع السياسي

الثلاثاء, 23 أكتوبر 2012 08:51
محافظ أسوان يتقدم باستقالته للرئيس مرسياللواء مصطفى السيد، محافظ أسوان
أسوان – أحمد الزيات:

تقدم اللواء "مصطفى السيد" محافظ أسوان اليوم الثلاثاء، باستقالته للدكتور "محمد مرسي" رئيس الجمهورية.

وأكد المحافظ في خطاب استقالته الذي أرسله لرئيس الجمهورية، أنه تقدم بالاستقالة من أجل ضخ وتجديد الدماء في الهيكل الإداري للدولة، وإفساح المجال أمام متخذي القرار لتتبوأ القيادات الجديدة والشابة المناصب العليا، وهو الذي يعتبر في صدارة تحقيق الأهداف التي قامت من أجلها ثورة 25 يناير ومن أهم منجزاتها.

وأعرب "مصطفى السيد" عن شكره واعتزازه بعلاقاته الودية والأخوية بأهالي المحافظة وقياداتها الشعبية والطبيعية والدينية، بجانب الأحزاب والحركات الشبابية، مشيداً بوقوفهم يداً واحدة في المواقف الصعبة التي شهدتها المرحلة الماضية، على الرغم من محاولات البعض لاستغلال الفترة الانتقالية التي تمر بها البلاد للحصول على مكاسب خاصة مع العمل على تصفية حسابات قديمة، بعد مواقف حتمية فرضتها سيادة القانون وتحقيق الصالح العام دون النظر لأي اعتبارات

أخرى.

وعلمت "بوابة الوفد" أن استقالة "مصطفى السيد" جاءت بسبب تقاعس الداخلية عن تأمين ديوان المحافظة، وترك بعض الشباب بغلق الشارع الرئيسي أمام ديوان المحافظة، ومنع دخول المحافظ لمكتبه من الباب الرئيسي للمحافظة، وعدم قيام الأجهزة الأمنية باتخاذ أي مواقف لتنفيذ القانون بتجريم قطع الطرق وتعطيل المصالح الحكومية عن العمل.

وشهدت الفترة الماضية فتوراً شديداً بين محافظ أسوان اللواء مصطفي السيد وقيادات مديرية أمن أسوان بقيادة اللواء بكري النجار، بسبب تفاقم الانفلات الأمني في الشارع الأسواني، وانتشار المخدرات وبيعها علناً في الشوارع الرئيسية، في سابقة لم تحدث في تاريخ أسوان.

من جانبها، أعلنت قيادات شعبية وحزبية وطبيعية رفضها استقالة "مصطفي السيد"، حيث أكد هلال الدندراوي "أمين حزب التجمع وعضو مجلس

الشعب السابق" علي الدعوي إلي تنظيم مؤتمر شعبي موسع لرفض استقالة المحافظ وتأييد استمراره محافظاً لأسوان.

وأرجع "الدندراوي" سبب استقالة المحافظ مصطفي السيد إلى الانفلات الأمني غير المسبوق في محافظة أسوان وإصرار القيادات الأمنية على التقاعس عن أداء دورها في تنفيذ القانون.

وأكد د. صلاح مندور عضو حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، رفضه استقالة مصطفى السيد، وطالب باستمراره محافظاً لأسوان باعتباره من المحافظين الشرفاء الذين قادوا مسيرة العمل بأسوان، قائلا: "لا تقبل أن تفرض قلة صغيرة من الشباب رأيها على شعب أسوان وقيامهم بغلق وقطع الطريق الرئيسي أمام ديوان المحافظة، وغلق ديوان عام المحافظة لتعطيل مصالح المواطنين هو إجراء يعاقب عليه القانون".

من جانبه، رحب "وائل رفعت" المتحدث الإعلامي باسم ائتلاف شباب الثورة بأسوان بقرار المحافظ بتقديم استقالته، واعتبر أن قرار الاستقالة جاء استشعاراً من المحافظ برد فعل الشارع الأسواني تجاهه في الجولات التي قام بها لبعض المرافق الخدمية، حيث قوبل برفض واستهجان من المواطنين.

وقال: "إن اعتراضنا علي استمرار مصطفي السيد محافظاً لأسوان يتعلق بتردي الخدمات في المرافق الأساسية والخدمية بالمحافظة وتوقف عجلة التنمية والاستثمار".

 

أهم الاخبار