رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السادات: ما يحدث فى رفح غياب لسيادة الدولة

الشارع السياسي

الأحد, 30 سبتمبر 2012 13:04
السادات: ما يحدث فى رفح غياب لسيادة الدولةمحمد أنور السادات رئيس حزب الإصلاح والتنمية
خاص- بوابة الوفد:

طالب محمد أنور السادات "رئيس حزب الإصلاح والتنمية" الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية باتخاذ التدابير اللازمة لحماية أقباط رفح، بعد عمليات التهجير القسرى التى تتعرض لها الأسر المسيحية المقيمة فى مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، وحالات الترهيب للمسيحيين والمسلمين، مشددا على وجوب فرض سيادة الدولة على سيناء

قبل أن يتم فرض سيادة الإرهاب أوحماس.

وأكد السادات أن ما يحدث لأقباط سيناء يكشف حالة العجز والتردى الأمنى وغياب المسئولين عن معالجة القضية منذ ظهور المنشورات التهديدية ذات الطابع الطائفى والتى نشرت فى الشهور الماضية ، مشيرا

إلى ضرورة بسط نفوذ الدولة وتطبيق القانون قبل أن يتكرر ذلك فى مناطق أخرى كالشيخ زويد أوالعريش.
وشدد السادات على ضرورة المكاشفة والمصارحة والمواجهة وبث رسائل طمأنينة لكل المصريين، معتبراً التراخى فى التعامل مع ما يتم من عمليات تهجير للأقباط سوف يعد دليلا صريحا فشل الدولة فى بسط نفوذها على سيناء، وأنها فى طريقها للخضوع لسيادة الجماعات الإرهابية المسلحة وليس للسيادة المصرية.

أهم الاخبار