بطاقات تصويت بشوارع القليوبية

الشارع السياسي

الاثنين, 29 نوفمبر 2010 09:38
كتب: محمد عبد الحميد


شهدت نتائج انتخابات القليوبية نتائج مثيرة، حيث تمكن الحزب الوطني من إسقاط جميع مرشحي المعارضة والإخوان والمستقلين، حيث تم إسقاط مرشحي الوفد والإخوان والتجمع والغد ولا زالت عمليات الفرز لمقعد الكوتة مستمرة.

وأشارت المؤشرات الأولية إلى فوز أحمد سامح فريد على مقعد الفئات، وعلى مقعد العمال فاز اللواء وجدى بيومي "وطني" بدائرة بنها.

وفي دائرة طوخ، فاز بمقعد الفئات د. سيد الفيومي، "وطنى"، وتجرى إعادة على مقعد العمال بين كل من جمالات رافع، "وطني" ومنصور قدح، "مستقل"، كما فاز اللواء السيد البدوي محيي الدين، "وطنى"،

بمقعد الفئات، وعلى مقعد العمال أحمد سيف، "وطني"، بدائرة كفر شكر.

وفي دائرة شبين القناطر فاز بمقعد الفئات ياسر الهضيبي، "وطني"، وتجرى إعادة على مقعد العمال بين كل من أحمد عبد العزيز، "مستقل"، وسمير صبحي، "وطني".

أما في دائرة الخانكة تجرى الإعادة على مقعد الفئات بين كل من محمد حرز الله وأحمد طاهر ياسين، وإعادة على مقعد العمال بين فاروق جبر وعاطف النمكي، وجميعهم "وطني".

وفي دائرة قليوب فاز بمقعد العمال درويش مرعي، "وطني"،

وتجرى الإعادة على مقعد الفئات بين اللواء محمد شديد، "وطني"، وعبد الحكيم شداد، "مستقل".

وفي دائرة القناطر الخيرية فاز بمقعد الفئات منصور عامر، "وطني"، وتجرى إعادة على مقعد العمال بين ناصر عبد الغني همام ومحيي عبد العاطي، "وطنى". أما مقعد المرأة، فأشارت عملية الفرز الأولية إلى فوز الدكتورة منى مكرم عبيد، فئات "وفد"، والدكتورة جيهان حلاوة، "وطني"، على مقعد العمال.

فيما اتهم المرشحون الحزب الوطني بتزوير الانتخابات لصالح مرشحيه واستخدام البلطجية وأرباب السوابق لإرهاب الناخبين، على جانب آخر ضبطت الوفد العشرات من بطاقات التصويت الخاصة باللجنة الفرعية رقم 134 بدائرة بنها والتى تم تسويدها بلجنة الفرز لصالح مرشحي الوطني، وتقدم العشرات من المرشحون بطعون وبلاغات وشكاوى بعدم نزاهة العملية الانتخابية.

ديسك مصطفى

 

أهم الاخبار