ن.تايمز: انتهاء موت مصر الانتخابي

كتب- جبريل محمد:


رأت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية اليوم أن إقبال المصريين على المشاركة في الاستفتاء بشكل غير مسبوق، يعكس مدى الحرية التي أصبحوا يتمتعون بها بعد رحيل نظام حسني مبارك، وشعورهم أخيرا بأن صوتهم مهم وله تأثير، وأنهم على قيد الحياة بعد سنوات من الموت الانتخابي.
وقالت الصحيفة إن:" المصريين مع بدأ الساعات الأولى للاستفتاء وقبلها اصطفوا في طوابير طويلة أمام اللجان الانتخابية للإدلاء بصوتهم على مدار اليوم، وكان البعض ينتظر لنحو

ثلاث ساعات حتى يدلي بصوته".
ورصدت الصحيفة اختلافا آخر على الحياة الانتخابية، ففي أيام مبارك كان التواجد الأمني هو الغالب على اللجان وعدد قليل جدا من الناخبين، أما في هذا الاستفتاء فكان عدد الناخبين أكبر بكثير من الجنود المتواجدين في اللجان".
ونقلت الصحيفة عن محمد سعيد عوف، مهندس قوله:" في أيام مبارك لم يكن يسمح لنا بالاقتراب من مراكز
الاقتراع .. والشرطة كانت تقول لنا عودوا لمنازلكم .. صوتنا بالفعل نيابة عنكم... ونحن نعرف ما هو الأفضل لمصر".
وأضاف عوف الذي صوت بـ"نعم" على التعديلات الدستورية:" الآن هناك حرية ... وشعب مصر سعيد.. أشعر وكأنني طائر... إن شيئا ما قادم من أعماق روحي".
وأوضحت الصحيفة أن جماعة الإخوان سمح لها لأول مرة بحملة دعاية، وقالت الجماعة إن التغييرات شأنها تسريع العودة إلى الاستقرار وحل المجلس العسكري الذي يدير الدولة حاليا، ولكن ينظر إليها المعارضون بأن موقفها يهدف إلى محاولة الاستفادة من خبرتها للحصول على أكبر قدر من الأصوات في الانتخابات البرلمانية.

أهم الاخبار