رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شباب الثورة:قرار مرسى ثوري وضربة قوية

الشارع السياسي

الاثنين, 13 أغسطس 2012 07:45
شباب الثورة:قرار مرسى ثوري وضربة قويةد.محمد مرسي
كتبت – نهى الطاهر:

أكد اتحاد شباب الثورة ان قرار د.محمد مرسي رئيس الجمهورية بإلغاء الاعلان الدستوري المكمل وإقاله المشير طنطاوي والفريق عنان يعد قرار ثوري وضربة قوية أزالت أقوي قلاع المخلوع مبارك ونظامه حيث أن المجلس العسكري كان مجلس لقيادة الثورة المضادة.

واشار  الى ان القرار جاء متأخرا وأنه كان يجب علي الرئيس اصدار هذا القرار فور توليه الرئاسة وذلك استجابة لمطالب القوي الثورية التي طالما طالبت باسقاط حكم العسكر المتمثل في المجلس العسكري.

وشدد الاتحاد في بيان صادر عنه اليوم الاثنين على رفضه للخروج الأمن لقاده المجلس العسكري وتعيينهم كمستشارين وتقليدهم الاوسمه بدلاً من محاسبتهم علي ما ارتكبوه خلال الفترة الانتقالية من تورطهم في اراقه دماء الشباب وادارتهم الفاشله للبلاد

وخلق حالة انقسام حاد داخل المجتمع وتقوية مراكز فلول النظام السابق.

ومن جانبه قال تامر القاضي المتحدث الرسمي باسم الاتحاد "أن هذه القرارات ليست الانجازات الوحيدة التي نريدها حيث أن اهداف الثورة لم تتحقق بعد فتطهير مؤسسات الدولة من بقايا النظام لم يحدث وتحقيق العدالة الاجتماعية والحرية وكتابه دستور جديد لم يتحقق حتى الان".

واضاف القاضي "أن ما حدث اليوم اشبه بيوم تنحي جديد في عمر الثورة كيوم 11 فبراير الذي تنحي فيه المخلوع ويجب التعامل معه هذه المرة بالطريقه الصحيحة التي تصب في مصلحة الثورة".

واعرب محمد السعيد المنسق العام للاتحاد

وعضو اللجنة التأسيسية للدستور عن رفضه لان تكون السلطة التشريعية في يد الرئيس وأن يجمع الرئيس بين أكثر من سلطة، مطالبا بنقل السلطة التشريعية الي الجمعية التأسيسية للدستور ومجلس الشوري مجتمعين لحين الانتهاء من كتابة الدستور وإجراء انتخابات تشريعيه جديدة.

وتابع السعيد "ان هذا اليوم هو اليوم الاول في عمر الدولة المدنية في مصر فالان اصبح لدينا رئيس منتخب ونطالبه بالافراج عن المعتقلين".

واشار اتحاد شباب الثورة الى ان اختيار اللواء عبد الفتاح السيسي وزيراً للدفاع يعد قرار غير موفق حيث ان السيسي هو صاحب التصريح المشهور حول كشف العزرية وهو من قام بتبريره، مؤكدا انه كان يجب علي الرئيس الاختيار من خارج دائرة المجلس العسكري لضمان التحرر الكامل من الحكم العسكري.

واضاف الاتحاد "ان من يعتقدون ان المجلس العسكري هو الحائل والمانع لاخونه الدوله مخطئون، فالشعب المصري هو المانع الحقيقي لسيطرة اي شخص او فصيل علي الدولة".
 

أهم الاخبار